قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قطافُ ومضاتٍ من شجرة الشعر

أمتعُ الأصوات

ماسلكت طريقَ الصدق

مذْ غادرت حناجرَها

دون أن تتزيّن بأحمر شفاه البلاغة

أو رتوش الفصاحة

أو مساحيق تجميل الكلام

*****

أيّها الغِنى ، ما أرحبَ باحتَك

وما أوسعَ بابَك ، ما أثرى كنوزك

بيْدَ أنّ الاستغناء يفوقُك سِعَةً ورحابةً

*****

ما أشدَّ قشورَ الطِباعِ فينا

وما أرقَّ قشورَ التطبّعِ...

نسلخُها متى شئنا كأرديةٍ بالية

تفتقد هندام الحقيقة

*****

ما أبعد المنى في ألسنة الواهنين

وما أقرب التمنِّي يعلكونه عجزاً واسترخاءً

الرجاء المُطعّم بالعزم يكمن في المسعى

وإلاّ فإنه أمنية ؛ محال قطفها

*****

مؤججات الهممِ كثيرا ما تخترقُ الأقدار

وتُنحي القضاء بعيدا الى مسار آخر

*****

لو تدرك المسامع

كم من الصخب يحوم حولها

في باحات الهدأة وزوايا السكينة

وأخاديد الصمت

*****

لِمَ تقول : وداعا لا لقاء بعده

لمن أيقظ فيك صحوا كان نائماً

وأشعلَ فيك وقدا كان خامـدا

*****

أية بصيرة وبصرٍ عديم الرؤى والرويّة

ترى الهوّة العميقة مرتفعا باتجاه الأسفل !!

*****

كم من الثرثارين أضاعوا هيبة الصمت ..

بهذا السيل الهائل من هذر الكلام

وخزعبلات التلوّث اللغوي .

[email protected]