قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: تنظم دار سوذبيز في 27 يناير الجاري في نيويورك مزادا على لوحة نادرة لبوتيتشيلي تظهر رسما للمسيح، بعد عام على تحقيق سعر قياسي بلغ 92 مليون دولار للوحة رسمها هذا المعلم الإيطالي من عصر النهضة.

وفيما تُعرض أكثرية أعمال ساندرو بوتيتشيلي، بينها خصوصا لوحتا "الربيع" و"ولادة الزهرة"، في متحف أوفيزي في فلورنسا، فإن القطع التي يتم تداولها ضمن المجموعات الخاصة تكون أكثر ندرة.

وقال رئيس قسم معلمي الفنون القدماء لدى دار سوذبيز كريستوفر أبوستل لوكالة فرانس برس "تشير تقديراتنا إلى أن عدد الأعمال التي نعرفها (لبوتيتشلي ضمن مجموعات خاصة) يقرب من خمسة".

وتُعرض اللوحة المطروحة في المزاد، وهي بعنوان "رجل الآلام"، أمام العامة اعتبارا من السبت في مقر دار سوذبيز في نيويورك. وتمثل رسم بورتريه على خلفية سوداء للمسيح بنظرة عميقة مع إكليل شوك على الرأس. ويحيط ملائكة بإكليل الشوك، كما أن يدي المسيح مربوطتان بحبال.

وأوضح كريستوفر أبوستل أن اللوحة رُسمت "على الأرجح" على يد بوتيتشيلي "في أواخر الخمسينات من عمره"، بحدود العقد الأول من القرن السادس عشر، "وكلما تقدمنا في العمر، نصبح أكثر ميلا إلى استكشاف الذات والاهتمام بالماورائيات والروحانيات. وهذا ما نراه بعمق في هذه اللوحة".

وبقيت اللوحة المحفوظة بصورة جيدة جدا، منذ أواسط القرن التاسع عشر مع عائلة واحدة من هواة الجمع كان أفرادها يعيشون بين إنكلترا وإيطاليا، قبل بيعها إلى أصحابها الحاليين سنة 1963 في مزاد مقابل عشرة آلاف جنيه استرليني حينها، وفق سوذبيز.

ولفت أبوستل إلى أن "هذا السعر كان مرتفعا بمقاييس تلك الفترة"، فيما قدّرت الدار قيمة اللوحة بأكثر من 40 مليون دولار.

وفي يناير 2021، بيعت لوحة لبوتيتشيلي بعنوان "الشاب حاملا ميدالية" في مقابل 92,2 مليون دولار في مزاد في نيويورك نظمته أيضا سوذبيز. وكان هذا السعر قياسيا للفنان الإيطالي الذي تزين أعماله خصوصا كاتدرائية سيستينا في الفاتيكان.