قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: يحصل عازف التشيلو الأميركي يو-يو ما الثلاثاء على جائزة بريجيت نيلسون، ليصبح بذلك أول موسيقي ينال هذه المكافأة السويدية المخصصة في العادة لموسيقيين كلاسيكيين والمصحوبة بجائزة مالية قدرها مليون دولار.

وقالت سوزان رايدن رئيسة مؤسسة بريجيت نيلسون القائمة على الجائزة في بيان إن الموسيقي البالغ 66 عاما المتحدر من أصل صيني والمولود في باريس، فتح "فصلا هاما في تاريخ الموسيقى".

وأضافت "مع حس موسيقي استثنائي وشغف وتفانِ، يساعدنا التزام يو-يو الموسيقي على تصور وبناء مجتمع أقوى ومستقبل أفضل".

تُعد جائزة بريجيت نيلسون المصحوبة بمكافأة مالية قدرها مليون دولار، أعلى المكافآت المالية قيمة في عالم الموسيقى الكلاسيكية، وفق المؤسسة.

وقال يو-يو ما "إنه لشرف كبير أن أتسلم هذه الجائزة وأؤدي دورا صغيرا في إرث أحد أكبر نماذجنا الموسيقية".

وتكافئ هذه الجائزة الممنوحة تكريما لذكرى مغنية الأوبرا السويدية الشهيرة بريجيت نيلسون، مغنين وقادة أوركسترا ومؤسسات فاعلة في مجال الموسيقى الكلاسيكية.

وجرى توسيع نطاق هذه الجائزة سنة 2019 لتشمل الموسيقيين أيضا.

فاز يو-يو ما المشهور عالميا بـ19 جائزة "غرامي" خلال مسيرته التي أصدر خلالها حتى اليوم ما يقرب من 90 ألبوما. وهو ألّف أيضا الموسيقى التصويرية لأفلام كثيرة.

وخلال جائحة كوفيد-19، نشر بانتظام على الشبكات الاجتماعية مقاطع تظهره يؤدي مقطوعات كلاسيكية لمؤلفين بارزين من أمثال باخ وبيتهوفن، كما قدم مرات عدة عروضا تكريمية لذكرى ضحايا الجائحة ولأعضاء الطواقم الصحية.