قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قالت مصادر في صناعة النفط ان السعودية ألغت خُططا لتنفيذ مشروع يتكلف مليار دولار لإعادة الانتاج من أول حقل اكتُشف في البلاد بسبب احتمال أن تكون التكلفة مرتفعة.

وتُعيد شركة أرامكو السعودية النظر في العقود الخاصة ببعض من أكبر مشروعاتها التوسعية التي وقعت في ذروة ارتفاع أسعار السلع الأولية. وتهدف أرامكو الى التفاوض على اتفاقات أقل تكلفة تعبر عن الانخفاض الحاد في أسعار المواد الخام.

وقالت المصادر ان تطوير حقل الدمام كان سيتطلب تكلفة عالية لأن الحقل يقع تحت منطقة مأهولة. ويقع مقر أرامكو نفسها قرب الحقل.

وقالت المصادر ان هدف المشروع كان ضخ 75 الف برميل من الخام و100 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا. وقدر أحد المصادر التكلفة بحوالي مليار دولار.

وقال أحد المصادر quot;لعل سبب الإلغاء واضح في هذه البيئة. وأنا على يقين أيضا من ان تكلفة إعادة التطوير باهظة لأن المنطقة مأهولة. ربما يُعاد طرحه للمناقصة في وقت لاحق. من يعلم؟..quot;

وقال مصدر ان أرامكو أبلغت الشركات المعنية بأنها ألغت العطاء بعد تأهل عدد من راغبي التعاقد لخوض المناقصة.

وأضاف انه كان مُقررا ترسية العطاء في الربع الأول من عام 2009.

وأجَلت أرامكو هذا الشهر أيضا العطاء الخاص بمصفاة ينبع التي تبلغ طاقتها 400 الف برميل يوميا وستقام بالمشاركة مع شركة كونوكو فيليبس الى الربع الثاني من عام 2009 من الربع الرابع من عام 2008.

وقالت أرامكو أيضا انها تريد إعادة التفاوض على العقود الخاصة بمعدات في مشروع مصفاة في الجبيل تبلغ طاقتها 400 الف برميل يوميا مع شركة توتال الفرنسية.

وستقوم المصفاتان بتكرير الخام الثقيل من مشروع المنيفة الذي ينتج 900 الف برميل يوميا. وتعيد أرامكو النظر في مشروع المنيفة.

وكان النفط قد اكتشف أول مرة في السعودية فيما يعرف الآن باسم quot;بئر الرخاءquot; في الدمام عام 1938