قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهرت بيانات حكومية الخميس زيادة دون المتوقع في عدد العمال الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة الأسبوع الماضي، وتراجع مؤشر للاتجاهات الأساسية إلى أدنى مستوى فيما يقرب من 16 شهراً، بما يسلّط الضوء على تحسّن سوق العمل.

وأوضحت وزارة العمل الأميركية أن طلبات إعانات البطالة الحكومية زادت بمقدار ألف طلب فحسب، لتصل إلى 434 ألفاً على مدى الأسبوع المنتهي في الثاني من يناير (كانون الثاني)، وذلك بعد تراجعها لأسبوعين متتاليين. وتوقع محللون، استطلعت رويترز آراءهم، زيادة الطلبات إلى 447 ألفاً من 432 ألفاً في القراءة الأولية للأسبوع السابق.

وتبدي سوق العمل علامات تعاف قوية، حيث تباطأت وتيرة التسريح عن العمل بشكل حاد في الشهور الأخيرة، مع عودة الاقتصاد للنمو، في أعقاب أسوأ ركود في 70 عاماً.

وتراجع متوسط أربعة أسابيع للطلبات الجديدة 10250 إلى 450 ألفاً و250 الأسبوع الماضي، وهو أدنى مستوى منذ منتصف سبتمبر (أيلول) 2008، والانخفاض الأسبوعي الثامن عشر على التوالي. ويعتبر متوسط أربعة أسابيع مؤشراً أدق للاتجاهات الأساسية.

وتراجع عدد العمال المستمرين على قوائم الإعانة 179 ألفاً إلى 4.80 مليون في الأسبوع المنتهي في 26 ديسمبر (كانون الأول). وجاء هذا دون توقعات السوق لقراءة تبلغ 4.98 مليون. وكانت الطلبات المستمرة بلغت ذروتها عندما سجلت 6.9 مليون في يونيو (حزيران)، وقد تراجعت لثلاثة أسابيع متتالية.

وتراجعت نسبة البطالة بين العمال المؤمّن عليهم إلى 3.6 % في الأسبوع المنتهي في 26 ديسمبر، وهو أدنى مستوى منذ يناير من العام الماضي ومقارنة مع 3.8 % في الأسبوع السابق.