قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: تراجعت أسعار النفط للعقود الآجلة في التعاملات الآسيوية الجمعة، موسعة خسائرها في اليوم السابق، وسط مخاوف من تشديد السياسة النقدية في الصين، ومع انتظار المتعاملين بيانات الوظائف في أميركا، التي ستصدر في وقت لاحق من اليوم الجمعة، للاسترشاد بها على النمو الاقتصادي وتوقعات الطلب على الخام.

وقال أحد المتعاملين في سيدني quot;الجميع متوترون بعض الشيء بشأن بيانات الوظائف الأميركية. إنها عامل مهم في التوقعات للاقتصاد الأميركي والانتعاش العالميquot;.

وقد يظهر تقرير الوظائف في أميركا لشهر ديسمبر (كانون الأول) نهاية لعامين من الخسائر المتتالية للوظائف، في أكبر اقتصاد في العالم، مما يشير إلى انتعاش تدريجي للطلب على النفط من أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وتراجع الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم فبراير (شباط) 33 سنتاً إلى 82.33 دولار للبرميل، بحلول الساعة 04:20 بتوقيت غرينتش، بعدما أنهى الجلسة السابقة في سوق نيويورك التجارية quot;نايمكسquot; منخضاً 52 سنتاً إلى 82.66 دولار.

وهبط خام القياس الأوروبي مزيج برنت 37 سنتاً إلى 81.14 دولار للبرميل. وارتد النفط أمس الخميس عن اتجاه صعودي قوي، استمر عشر جلسات متتالية، ليهبط من أعلى مستوى له في 15 شهراً، متأثراً بصعود الدولار الأميركي، بينما أثارت علامات على تشديد السياسة النقدية في الصين مخاوف بشأن الطلب في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، والذي كان أحد المحركات الرئيسة لنمو الطلب على الخام العام الماضي.