قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: قال مسؤول في إحدى شركات تجارة القمح الكبرى في أستراليا الاثنين إن بلاده ستبيع المزيد من القمح هذا العام لأسواق تقبل بجودة أقل، مثل أسواق لإنتاج الخبز العربي في الشرق الأوسط.

ولا يحتاج الخبز غير المخمر وأنواع معينة من المعكرونة لمستويات البروتين المطلوبة لإنتاج الخبز الأبيض ومنتجات الخبيز الأخرى. والتحول إلى الشرق الأوسط سيدخل القمح الأسترالي في منافسة مع الحبوب الأوروبية.

وقال توم بودي مدير التسويق في شركة بي.سي.اتش غروب الأسترالية للقمح إن أستراليا تعدل خططها لتسويق القمح لعام 2010، بعد جني محصول يحتوي على مستويات أقل من المتوقع من البروتين.

وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز quot;جاءت نسبة البروتين أقل قليلاً من المأمول فيه في غرب وجنوب أستراليا، لذلك يتعين علينا تعديل خططنا التسويقية لاستهداف عملاء يتطلعون لقمح منخفض البروتينquot;.

وتابع quot;قدرتنا على توريد قمح مرتفع البروتين من غرب وجنوب أستراليا ستكون محدودة هذا العام، بسبب محدودية المخزوناتquot;.