قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جيبوتي: أكد رئيس مجلس إدارة ميناء جيبوتي، الذي تديره شركة موانئ دبي العالمية، أن الميناء يأمل في أن يصبح مركز شحن إقليمياً رائداً، وأنه لم يتأثّر بمشكلات ديون مجموعة دبي العالمية.

وأوضح أدن دوالي رئيس مجلس إدارة سلطة الموانئ والمناطق الحرة في جيبوتي لرويترز في مقابلة أن مخاوف ديون دبي العالمية الشركة الأم لموانئ دبي العالمية لن تردع خططاً لتعزيز أحجام التداولات في مرفأ دوراليه.

وتوجد في جيبوتي أكبر قاعدة عسكرية فرنسية في أفريقيا وقاعدة عسكرية أميركية كبيرة. ويستخدم الميناء من قبل البحريات الأجنبية التي تقوم بحراسة ممرات الشحن قبالة سواحل الصومال لمكافحة القرصنة.

وأشار دوالي إلى أن quot;ميناء جيبوتي أحد أفضل مشروعات موانئ دبي العالمية. وكان ميناء جيبوتي أول ميناء خارجي لهم. كان طفلهم المدلل. وهذا الطفل يؤدي بشكل جيد مقارنة مع معظم الموانئ في العالمquot;. وأضاف أن quot;مشكلات ديون دبي لم تؤثر على ميناء جيبوتي أبداًquot;.

يشار إلى أن موانئ دبي العالمية تعتبر إحدى أكبر شركات إدارة الموانئ في العالم، وتملك مجموعة دبي العالمية شبه الحكومية 77 % منها، لكنها ليست جزءاً من عملية إعادة هيكلة ديون للمجموعة الأم يبلغ حجمها 26 مليار دولار.

وذكر دوالي يوم الجمعة أنه لا يشعر بالقلق من أن دائني دبي العالمية يمكن أن يطالبوا ببيع سريع لأصول مجموعة دبي العالمية.
ويخطط دوالي لجعل الميناء مركزاً للشحن للسوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا (كوميسا) التي تضم 20 دولة.

وأضاف quot;استراتيجيتنا هي أن نصبح الميناء رقم واحد لسوق كوميسا. ونحظى بموقع جيد بين الأسواق الأفريقية والصين واليابان والهندquot;.