قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن:قال استطلاع نشر يوم الاثنين ان العاملين في ربع الشركات البريطانية خفضوا مدخراتهم للمعاشات ردا على الركود في حين ظلت مساهمات جهات العمل كما هي الى حد كبير.ووجد مسح لاكثر من 330 شركة تدير برامج مساهمات محددة للمعاشات ان عشرة في المئة فقط من الشركات خفضت ما تدفعه في هذه البرامج.ووجدت الدراسة ايضا مستويات مرتفعة من الاستياء للتدخل السياسي في مدخرات المعاشات مع ابداء 13 في المئة ممن شملهم الاستطلاع تشككهم في حدوث اي تحسن في المعاشات بعد تغيير محتمل في الحكومة هذا العام.وقال الاستطلاع ان 94 في المئة من الشركات تستخدم الان برنامج مساهمة محددة حيث تحدد قيمة المدخرات ما يتم دفعه.

وتضع البرامج التقليدية للمزايا المحددة التزاما اقل على العاملين للتضحية برواتبهم من اجل مدخرات المعاشات ويتم تحديد المبلغ المدفوع كنسبة من راتب الموظف عند التقاعد.وتخلت الشركات البريطانية الى حد كبير عن هذا النموذج بسبب ضغوطه على موارد الشركات بالاضافة الى الرد على اتجاه نحو ازدياد تنقل العاملين بين الوظائف.وترى الان 92 في المئة من الشركات التي شملها الاستطلاع ان مسؤولية مدخرات التقاعد تقع بشكل اساسي على عاتق الموظف.وقال معدو التقرير ان هذه النتائج تؤكد الحاجة الى ان تشجع الحكومة الادخار وان تعالج هذه اللامبالاة.واضاف التقرير ان الادراج التلقائي للموظفين في برامج الشركة او الاجبار يمكن ان يشكلا جزءا من الحل.