قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أكدت تونس والصين رغبتهما تطوير مبادلاتهما الاقتصادية والتعاون الثنائي، وذلك بمناسبة زيارة وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي لتونس.

والتقى جيشي الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الثلاثاء، قبيل انتهاء زيارته، التي استمرت 24 ساعة، وأجرى خلالها محادثات مع نظيره التونسي كمال مرجان.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن جيش قوله إن الرئيس التونسي quot;ثمّن ما توصل إليه الجانبان التونسي والصيني من نتائج، وأكد على تكثيف تبادل الزيارات والتواصل وتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي وعلى مستوى الاستثمارquot;.

وأضاف أن quot;المحادثة تناولت كذلك القضايا الدولية الراهنة، ولا سيما قضية الشرق الأوسط، وأبرز تطابق وجهات نظر البلدين بخصوص القضايا الإقليمية والدولية المحوريةquot;.

وأوضح أنه quot;أكد للرئيس استعداد الصين لتقديم الدعم الكامل لاستضافة تونس الدورة الخامسة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي، وكذلك دعمها لاستضافة تونس المؤتمر العالمي للشبابquot;.

وكان مرجان ترأس يومي 13 و14 أيار/مايو في تيانجين (الصين)، وفد بلاده إلى الاجتماع الوزاري الرابع لهذا المنتدى، الذي يهدف إلى إقامة شراكة بين الدول العربية والصين. ووقّع الوزيران اتفاق تعاون اقتصادي وتقني، يتعلق خصوصاً بتقديم هبة من 2.6 مليون دولار، وكذلك بروتوكول اتفاق حول استقدام أطباء صينيين إلى تونس.

وسيواصل البلدان المحادثات حول وسائل تفعيل مبادلاتهما، خلال اجتماع لجنتهما المشتركة في تموز/يوليو المقبل في بكين. وتهتم شركات صناعة السيارة الصينية بتونس لكونها البلد الوحيد في المغرب العربي، التي لم تسمح بعد ببيع سيارات صينية على أراضيها.