قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: قال محافظ البنك المركزي اليمني يوم الاثنين ان من الممكن ضخ مزيد من السيولة بعدما فشلت عملية ضخ 80 مليون دولار في سوق الصرف في رفع قيمة الريال الذي قال تجار انه تراجع الى مستوى قياسي.

وهبط الريال حوالي 12 في المئة من مستوى 208 ريالات مقابل الدولار في منتصف يناير كانون الثاني.

وقال تجار في العاصمة صنعاء ان العملة واصلت الهبوط مقابل الدولار الى 236 ريالا للدولار يوم الاثنين من حوالي 229 ريالا بعدما ضخ البنك المركزي السيولة في 17 يوليو تموز.

وقال التاجر يحيي اليمني في صنعاء quot;على حد علمي فإن سعر الصرف الحالي هو الأسوأ في تاريخ الريال اليمني.quot;

وألقى البنك المركزي باللوم في الانخفاض خلال الاسابيع القليلة الماضية على زيادة الطلب على العملة الاجنبية من أجل استيراد سلع قبل شهر رمضان. وقال انه سيضخ مزيدا من السيولة عند الضرورة.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) الرسمية عن المحافظ محمد عضو بن همام quot;الطلب على الدولار ما يزال كبيرا لسداد اعتمادات مستوردات رمضان والعيد.quot;

وقال انه يتوقع انخفاض الطلب مع زيادة المعروض من عملات أجنبية مثل الدولار في الايام القادمة مع ارسال المغتربين تحويلاتهم النقدية.

وكان البنك قد ضخ مرارا كميات من الدولارات في سوق الصرف حيث باع 927 مليون دولار اجمالا لدعم الريال هذا العام وفق ما ذكرته سبأ.

وقال محافظ البنك المركزي في مايو ايار ان اليمن لديه احتياطيات نقدية تبلغ 6.1 مليار دولار مقارنة مع سبعة مليارات قبل عام.