قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: محت أسعار العقارات في عدد من أرقى المناطق في بريطانيا نحو 25 في المئة من قيمتها خلال الأشهر الاثني عشر الماضية مع استمرار الغموض الذي يكتنف تنفيذ بريكست، بحسب شركة يور موف العقارية، مشيرة الى ان هذا يعني هبوط أسعار العقارات زهاء نصف مليون جنيه استرليني في بعض الحالات. 

من جهة أخرى، كشف موقع رايتموف العقاري أن متوسط سعر العقارات في لندن هبط الى أقل من 600 الف جنيه استرليني لأول مرة منذ اغسطس 2015 بالمقارنة مع 650 الف جنيه استرليني كان متوسط سعر العقار في لندن قبل اسابيع قليلة على استفتاء بريكست في يونيو 2016، كما افادت صحيفة الغارديان. 

ولاحظت الصحيفة ان هذه الأرقام تأتي بعد أيام على التقييم المتشائم لآفاق سوق العقارات الذي نشره المعهد الملكي للمساحين القانونيين على خلفية عدم الوضوح بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. وقال المعهد في تقييمه إن أسعار العقارات تهبط بأسرع وتائرها منذ ست سنوات، وان آفاق البيع في أضعف حالاتها منذ عشرين عاماً. 

وقالت شركة يور موف التي تعتبر نفسها اكبر شركة عقارية في بريطانيا ان أسعار العقارات في انكلترا وويلز ارتفعت بنسبة 0.3 في المئة خلال شهر ديسمبر الماضي، لكنها هبطت بالمعايير الحقيقية لدى تعديلها لدى أخذ معدل التضخم في الحسبان. 

ولندن هي المنطقة الأشد تأثراً بإنعدام الوضوح حول بريكست نظراً لتأثير المشترين الأجانب الأثرياء في السوق. وقالت شركة يور موف إن بعض المناطق الراقية في العاصمة البريطانية سجلت هبوطاً كبيراً في أسعار عقاراتها. 

ونوهت الشركة بأن متوسط سعر العقار في منطقة كنزينغتون اند تشيلسي، وهي أغلى مكان في بريطانيا لشراء عقار، انخفض بنسبة 21.2 في المئة خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، من 2.25 مليون جنيه استرليني الى 1.77 مليون جنيه استرليني. 

وكانت شركة عقارية أخرى ذكرت في وقت سابق من يناير الحالي ان هبوط قيمة الجنيه الاسترليني منذ الاستفتاء على بريكست جعل بريطانيا منجم ذهب للمستثمرين الأجانب الباحثين عن صفقات عقارية رابحة. 

وقال اوليفر بليك المدير العام لشركة يور موف إنه من المفهوم ان يتخذ مشترو العقارات وباعتها موقف التريث إزاء الوضع السياسي والاقتصادي الذي يكتنفه الغموض. 

وقالت شركة رايتموف إن سوق العقارات في بريطانيا شهدت بداية متعثرة في عام 2019 بأدنى زيادة شهرية في مثل هذا الوقت من السنة منذ عام 2012. 
 
وتبين أرقام الشركة إن متوسط سعر العقار في بريطانيا ارتفع بنسبة 0.4 في المئة أو 1207 جنيهات استرلينية بالمفردات النقدية خلال الشهر الماضي ليرتفع الى 298734 جنيهاً استرلينياً. 

وهبطت أسعار العقارات في ثلاث مناطق من اصل احدى عشرة منطقة خلال الشهر الماضي بينها لندن، حيث هبط متوسط سعر العقار الى 593972 جنيهاً استرلينياً. والمنطقتان الأخريان هما مقاطعة ويلز وشرق وسط انكترا. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/money/2019/jan/21/up-to-25-per-cent-wiped-off-house-prices-some-of-uk-wealthiest-areas-brexit