: آخر تحديث

خفض الأرباح المتوقعة لشركات الطيران بسبب الحرب التجارية وسعر الوقود

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: خفض قطاع النقل الجوي توقعاته بشأن أرباح 2019 بنسبة 21 بالمئة الى 28 مليار دولار مقابل 35,5 مليار دولار سابقا، وذلك بسبب الحرب التجارية وارتفاع سعر الكيروسين، بحسب بيان الاحد للمنظمة الدولية للنقل الجوي (اياتا).

وقالت المنظمة التي تعقد الاحد والاثنين جمعيتها العامة السنوية في سيول "لقد تدهور المناخ الاقتصادي لشركات الطيران مع ارتفاع سعر الوقود والتراجع الكبير للمبادلات التجارية في العالم".

وتؤثر الحرب التجارية الصينية الاميركية خصوصا على منطقة آسيا والمحيط الهادىء التي تمثل نحو 40 بالمئة من الشحن الجوي في العالم. وأدت انعكاسات هذه الحرب مع ارتفاع سعر الكيروسين، الى خفض توقعات أرباح القطاع ب 1,7 مليار دولار اي من 7,7 الى 6 مليارات دولار.

بيد أن المنظمة أكدت أنه رغم هذا الظرف غير المواتي، فان صناعة الطيران لازالت تحقق أرباحا للسنة العاشرة على التوالي. "لكن هوامش الربح تآكلت بسبب ارتفاع كلفة اليد العاملة والوقود والبنى التحتية"، بحسب  المدير العام لاياتا الكسندر دو جونياك.

وأضاف "يتوقع أن يستمر تراجع المبادلات مع اشتداد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. والشحن أول الاقسام المتضررة".

ودعا دو جونياك الى ترميم الثقة بين "سلطات تنظيم مختلف مناطق العالم وبين هذه السلطات والصناعة ومع المسافرين" وذلك بعد حوادث طائرة بوينغ 737 ماكس.

واعترفت بوينغ بوجود "أخطاء" في عمل مؤشر الإنذار الذي يفترض أن يكشف عن حالات الخلل في نظام تعزيز خصائص المناورة (ام سي إيه اس) في طائرتها "737 ماكس" التي أدى تحطم اثنتين منها إلى مقتل 346 شخصا.

وأدى الحادثان الى حظر مؤقت لهذه الطائرة الاميركية الصنع منذ 13 آذار/مارس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اجتماع أوبك يلتئم في فيينا في الأول والثاني من يوليو
  2. وفد سعودي في القاهرة لبحث الإستثمار في القطاع العقاري
  3. السعودية تطلب 65 طائرة إيرباص بتكلفة تفوق 7 مليارات دولار
  4. العراق يدرس بدائل لتصدير النفط في حال توقفه عبر الخليج
في اقتصاد