قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اوسلو: أعلن بنك النروج الأربعاء أن الصندوق السيادي النروجي، وهو الأكبر في العالم، ربح أكثر من 25 مليار يورو في الربع الثاني من العام الجاري، من استثماراته في سندات خزينة، وأسهم على الرغم من سوق "متقلبة".

قال ترون غراني مساعد مدير الصندوق في بيان إن "الشكوك في التجارة العالمية والنمو الاقتصادي كبحت المردود في البداية، لكن الأسواق تحسنت حوالى نهاية الفترة تدفعها خصوصًا آفاق سياسة نقدية أكثر ميلًا إلى الانتعاش في الدول المتطورة".

الصندوق الذي يهدف إلى استثمار العائدات النفطية للدولة النروجية، حقق زيادة نسبتها 3 بالمئة في الفترة الممتدة من إبريل إلى يونيو ليرتفع رأسماله من تسعة آلاف مليار كورون إلى 9162 مليارًا (919 مليار يورو).

الاستثمارات في الأسهم التي تمثل 69,3 بالمئة من محفظتها، حققت زيادة نسبتها 3 بالمئة مع ارتفاع الأسهم الصناعية والسلع الاستهلاكية، وجغرافيا في أميركا الشمالية وأوروبا على الرغم من تراجع في بريطانيا.

والصندوق السويدي مساهم في أكثر من تسعة آلاف، وهو ما يعادل 1.4 بالمئة من القيمة السوقية العالمية. قال البنك المركزي النروجي الذي يشرف على الصندوق إن مجموعات مايكروسوفت ونستلة وفايسبوك جلبت أكبر المساهمات.

وارتفعت استثمارات السندات (28 بالمئة من الأصول) بنسبة 3.1 بالمئة، بينما سجلت الاستثمارات العقارية (2.7 بالمئة) عائدات متواضعة بلغت 0.2 بالمئة.