قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: توقع الولايات المتحدة والمكسيك وكندا الثلاثاء "اتفاقا مبدئيا" حول التعديلات التي ستتم اضافتها الى اتفاق التبادل الحر، بحسب ما أعلن الرئيس المكسيكي اندريس مانويل لوبيز اوبرادور.

وصرح الرئيس اليساري للصحافيين في مؤتمره الصحافي اليومي "هناك اتفاق مبدئي بين الحكومات" الثلاث، فيما يستعد ممثلو الدول الثلاث للاجتماع في مكسيكو.

وتابع "اليوم سيتم توقيعه ... من جانب مفاوضي الدول الثلاث".

ومن المقرر أن يترأس لوبيز اوبرادور اجتماعا لكبار مسؤولي الدول الثلاث في القصر الرئاسي في مكسيكو بعد ظهر الثلاثاء.

ويمثّل هذا الاتفاق صيغة جديدة لاتفاق التبادل الحر لأميركا الشمالية الذي يعود إلى 25 عاماً وندد الرئيس دونالد ترامب به لدى وصوله إلى البيت الأبيض، معتبراً أنه يضر بالولايات المتحدة.

وفي أعقاب اشهر طويلة من المفاوضات، وقّعت هذه الدول النص الجديد في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، وصادق عليه البرلمان المكسيكي، وهو البرلمان الوحيد الذي صادق عليه حتى الآن.

وكانت الغالبية الديموقراطية في مجلس النواب الأميركي قد عرقلت المصادقة على الاتفاق الجديد تحت ضغط النقابات، في انتظار إدخال تعديلات.

ويخشى الديموقراطيون، كما النقابات، أن تكون مراقبة تنفيذ نص الاتفاق غير ممكنة، وخصوصا في ما يتعلق بارتفاع قيمة أجور العمال المكسيكيين في قطاع صناعة السيارات. وسيسمح هذا الارتفاع في الأجور في احتواء المنافسة بين عمال الدول الثلاث.

من جانبها، أعلنت كندا سابقاً أنّها ستصادق على الاتفاق فور مصادقة الولايات المتحدة عليه.