قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: حذر سكرتير الدولة الفرنسي المكلف الشؤون الأوروبية كليمان بون الثلاثاء من أن دول الاتحاد الأوروبي لن تغير "نهجها" كما تطالب لندن في المفاوضات لمرحلة ما بعد بريكست لكنها تبقى "مستعدة" للتفاوض مع بريطانيا.

وأوضح المسؤول الفرنسي امام لجنة الشؤون الأوروبية في الجمعية الوطنية "لن نعتمد نهجا جديدا" رافضا بذلك بوضوح طلب رئيس الحكومة البريطاني بوريس جونسون.

وكان جونسون اشترط الجمعة لمواصلة المفاوضات التجارية لمرحلة ما بعد بريكست، حصول "تغير جوهري في نهج" الأوروبيين مع ما يشكله ذلك من خطر عدم حصول اتفاق بحلول الأول من كانون الثاني/يناير.

وأضاف بون "أولوياتنا واضحة ولا سبب لتغييرها وقد نقلت بشكل شفاف وبحسن نية إلى شركائنا في التفاوض، وعليهم ان يبلغونا الآن إن كانوا ينوون الاستمرار في التفاوض بعيدا من التكتيك. نحن مستعدون لذلك".

وواصلت لندن وبروكسل الثلاثاء تبادل الدعوات للتقدم خطوة باتجاه الطرف الآخر لإخراج المفاوضات التجارية من المأزق.

وتتعثر المفاوضات حول ثلاثة مواضيع هي وصول الأوروبيين إلى المياه البريطانية الغنية بالأسماك وضمانات يطلبها الأوروبيون من لندن على صعيد المنافسة فضلا عن طريقة تسوية الخلافات في إطار الاتفاق المستقبلي.