قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أعلن الرئيس التنفيذي الجديد لشركة التبغ الأميركية العملاقة فيليب موريس في مقابلة مع صحيفة "نيكاي" اليومية الجمعة أن المجموعة ستتوقف عن بيع السجائر التقليدية في اليابان "في غضون عشر سنوات".

وقال ياتشيك أولتشاك رئيس شركة "فيليب موريس إنترناشونال" والذي تولى منصبه حديثا في هذه المقابلة "سنحقق مجتمعا خاليا من التدخين في اليابان بعد عشر سنوات".

وأضاف "أريد أن تكون اليابان أول سوق" تنسحب فيها شركة فيليب موريس من قطاع السجائر التقليدية.

وكانت المجموعة الأميركية التي تسوق علامات تجارية مثل "مالبورو" و"تشيسترفيلد" خارج الولايات المتحدة، قد توقعت العام الماضي نهاية مبيعاتها من السجائر التقليدية في غضون "10 إلى 15 عاما" في بلدان معينة، لكنها لم تحدد في ذلك الوقت أيا منها.

ولفت أولتشاك إلى أن شركة "فيليب موريس إنترناشونال" لن تنسحب من السوق اليابانية.

وبخلاف ذلك، تخطط المجموعة لمواصلة تعزيز مكانتها في القطاع البديل لمنتجات التبغ الإلكتروني المسخن (التي لا ينبعث منها دخان)، وهي تعد حاليا المهيمنة في اليابان بعلامتها التجارية "أيكوس".

وقال "سنطرح أجهزة جديدة في السوق بتقنيات جديدة".

وفقا للصحيفة اليابانية، يأتي نحو 30 في المئة من مبيعات التبغ في اليابان حاليا من منتجات التبغ المسخن.

ويقول المصنعون إن هذه المنتجات أقل ضررا من السجائر التقليدية، وهو تأكيد يمثل موضع خلاف كبير.

وتراجعت مبيعات السجائر في اليابان بنحو الثلث عن ذروتها في العام 1996، وفقا لصحيفة "نيكاي".