قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ندد الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين باعتراض طائرة مدنية أوروبية كانت تقل معارضا لنظام الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشنكو، واصفا الخطوة ب"الفاضحة" ومطالبا بالافراج الفوري عن المعارض.

وقال الرئيس الديموقراطي في بيان "الولايات المتحدة تدين بشدة تغيير مسار الطائرة واعتقال" رومان بروتاسيفيتش.

وأضاف بايدن "هذا الحدث الفاضح وشريط الفيديو الذي يبدو أن بروتاسيفيتش صوره تحت الإكراه هما هجومان مخجلان بحق المعارضة السياسية وحرية الصحافة"، معربا عن تأييده للعقوبات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي بحق بيلاروس ومطالبا بالإفراج عن المعارض.

وتابع "أضم صوتي إلى الدعوات الكثيرة لإجراء تحقيق دولي لتحديد الوقائع. أرحب بالأنباء عن أن الاتحاد الأوروبي دعا إلى عقوبات اقتصادية موجهة وإجراءات أخرى، وقد طلبتُ من فريقي التفكير في الخيارات المناسبة لمحاسبة المسؤولين، بالتنسيق الوثيق مع الاتحاد الأوروبي وحلفاء وشركاء آخرين ومنظمات دولية".

من جهته تحدث مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان إلى سفيتلانا تيخانوفسكايا، المعارضة البيلاروسية في المنفى في ليتوانيا، معبرا لها عن "دعم الولايات المتحدة القوي" للمطالبات بتوفير "الديموقراطية وحقوق الإنسان والحريات الأساسية" للشعب، حسب ما جاء في بيان.