قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: سيعلق الرئيس الأميركي جو بايدن الإثنين الرسوم الجمركية على واردات الألواح الشمسية من كمبوديا وماليزيا وتايلاند وفيتنام، إنما ليس من الصين، لمدة سنتين في وقت تسعى الولايات المتحدة لتعزيز انتاج الطاقة النظيفة، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وستفعِّل إدارة بايدن "قانون الانتاج الدفاعي" لتسريع الانتاج المحلي، وستستخدم قوة الحكومة الفدرالية الشرائية لرفع الطلب، على ما أظهرت وثيقة.

ويأتي استثناء الصين في وقت تجري وزارة التجارة تحقيقا حول ما إذا كانت بعض الشركات الصينية تلتف على رسوم الجمارك الأميركية بجمع قطع في الدول الأربع.

وقال البيت الأبيض "تعد تكنولوجيا الطاقة النظيفة حاليا جزءا مهما من الترسانة التي ينبغي علينا تسخيرها لخفض كلفة الطاقة على العائلات، وخفض المخاطر التي تتعرض لها شبكتنا الكهربائية ومعالجة الأزمة الملحة المتعلقة بتغير المناخ".

وأضاف أنه مقارنة بالفترة التي وصل فيها بايدن إلى الرئاسة، فإن الولايات المتحدة بصدد زيادة انتاج الطاقة الشمسية المحلية ثلاث مرات بحلول 2024 من 7,3 جيغاوات إلى 22,5 جيغاوات، ما يكفي لتمكين 3,3 ملايين منزل سنويا من التحول إلى الطاقة الشمسية.

الطاقة النظيفة

وتشمل تدابير الإثنين تفعيل قانون الانتاج الدفاعي لفرض انتاج الطاقة النظيفة في قطاعات رئيسية من بينها انتاج قطع مثل الوحدات الكهروضوئية.

وكان الرئيس السابق دونالد ترامب لجأ للصلاحيات نفسها خلال جائحة كوفيد لزيادة انتاج أدوية ومستلزمات، كما تم تفعيلها خلال الحرب العالمية الثانية.

والهدف من تعليق الرسوم لسنتين هو إقامة "جسر" يضمن وصول الولايات المتحدة إلى إمدادات كافية من القطع اللازمة لتلبية احتياجات توليد الكهرباء بموازاة تعزيز القدرة المحلية.