قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كتب عبدالعزيز اليحيوح

كشف امساك رجال مخفر السواحل لإيرانيين أثناء محاولتهما التسلل إلى البلاد بحرا عن مواطنين واثنين من البدون بثلاثة كيلوغرامات حشيش.
المدير العام للإدارة العامة لمكافحة المخدرات والخمور العميد الشيخ أحمد العبدالله الخليفة كان تلقى خطابا من إدارة خفر السواحل يفيد القبض على وافدين ايرانيين كانا حاولا دخول البلاد بصورة غير شرعية عن طريق البحر، وأن هناك شكوكا في ضلوعهما بتجارة المخدرات.الخليفة وفور تلقيه الخطاب كلف هو ومساعده العميد صالح الغنام إدارة المكافحة المحلية بقيادة العقيد أحمد الشرقاوي، وساعده المقدم محمد الهزيم بالتحقيق مع الايرانيين واستخلاص سبب دخولهما البلاد بهذه الصورة.
وحسب مصدر أمني فإن laquo;التحقيقات التي استمرت نحو 48 ساعة مع الوافدين الايرانيين أتت ثمارها حيث اعترفا انهما نجحا في ادخال عشرة كيلوغرامات من الحشيش عبر البحر منذ نحو شهرين، وانه تم تسليمها إلى مواطن عاطل عن العمل، زودا رجال الخليفة برقم هاتفه، وان سبب مجيئهما ثانية ومحاولة تسللهما إلى البلاد كان بهدف تحصيل قيمة الحشيش الذي باعاه بنظام الآجلraquo;.
وذكر المصدر ان laquo;فرقة من رجال المكافحة المحلية قادها الملازم أول ناصر العجيمان والملازم أول علي عبدالله والملازم صالح الرباح والملازم عبدالله الربيعة، انطلقوا إلى حيث يسكن المواطن العاطل بعد استصدار اذن من النيابة، وعثروا بحوزته على ثلاثة كيلوغرامات من الحشيشraquo;، مضيفا انه laquo;بالتحقيق الاولي معه اعترف على مواطن واثنين من البدون ساعدوه في ترويج السبعة كيلوغرامات الاخرىraquo;.
وختم المصدر laquo;ألقي القبض على من أرشد عنهم العاطل، وأحيل اربعتهم مع الايرانيين ومضبوطاتهم على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات معهمraquo;