قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزيرة التنمية الاجتماعية الدكتورة فاطمة البلوشي‮ ‬فتح باب الترشيح لجائزة قرينة صاحب الجلالة ملك مملكة البحرين رئيسة المجلس الأعلى صاحبة السمو الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة للمرأة،‮ ‬لتشجيع الأسر المنتجة لعام‮ ‬‭.‬2009 وأكدت البلوشي‮ ‬أن‮ ''‬الجائزة تقام سنوياً‮ ‬تحت رعاية قرينة جلالة الملك في‮ ‬مارس‮ (‬آذار‮) ‬الذي‮ ‬يصادف اليوم العربي‮ ‬للأسر المنتجة الذي‮ ‬أقره مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في‮ ‬دورته‮ (‬52‮) ‬بالقاهرة،‮ ‬وذلك استجابة لمقترح البحرين‮''‬،‮ ‬مؤكدة أن‮ ''‬البحرين أول دولة عربية تقدم هذا النوع من الجوائز الذي‮ ‬يحمل اسم سموها حفظها الله بهدف التعريف بقيمة أعمال الأسرة المنتجة وأهميتها والتشجيع على التحول من أسر محدودة الدخل إلى أسر منتجة والتشجيع على دعم مشاريع تلك الأسر وتسويقها محلياً‮ ‬وعالمياً‮ ‬وإيجاد مجتمع إنتاجي‮ ‬فعال‮ ‬يدفع بعجلة التنمية الاقتصادية في‮ ‬البلاد‮''.‬ ووجهت البلوشي‮ ‬دعوة مفتوحة إلى‮ ''‬كافة الأسر البحرينية للمشاركة في‮ ‬جائزة سموها من خلال استلام الاستمارات وتسليم المنتجات في‮ ‬مجمع العاصمة لمنتجات الأيدي‮ ‬البحرينية‮'' ‬لافتة أن‮ ''‬هذه الجائزة تجسد قناعة صاحبة السمو قرينة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة واهتمامها وحرصها الدائمين على الارتقاء بالأسر المنتجة وإبراز دورها فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمملكة،‮ ‬وتعد دلالة واضحة على اهتمام سموها لتطوير وتحفيز الأسر المنتجة لتتمكن من الاستمرارية والاعتماد على منتجاتها كمصدر أساسي‮ ‬فى دخلها،‮ ‬كما،‮ ‬وتترجم اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الفئات وتشجيعها بكل الأساليب المادية والمعنوية الممكنة‮''.‬ وحول قيمة الجائزة أشارت البلوشي‮ ‬إلى أن‮ ''‬الجائزة تسلم للفائزين من قبل صاحبة السمو قرينة جلالة الملك فى احتفال خاص وتقدم لأفضل أسرة منتجة وقدرها‮ ‬5‮ ‬آلاف دينار ودرعاً‮ ‬تذكارياً،‮ ‬وجائزة أفضل منتج وقدرها‮ ‬3‮ ‬آلاف دينار،‮ ‬ودرع تذكاري،‮ ‬إضافة إلى جائزة أفضل راع وداعم للأسر المنتجة وهى عبارة عن درع تذكاري‮''.‬ وأضافت الوزيرة أن‮ ''‬لجنة التحكيم ستشكل للنظر في‮ ‬طلبات التشريح للمنتجات المقدمة من الأسر،‮ ‬والتي‮ ‬سيكون آخر موعد لتسلمها في‮ ‬22‮ ‬فبراير بمجمع العاصمة لمنتجات الأيدي‮ ‬البحرينية وتضم اللجنة أصحاب الاختصاص من الوزارة وفنيين وأكاديميين واجتماعيين مختصين تهتم بالإشراف النهائي‮ ‬على عملية الترشيح للجائرة وفقاً‮ ‬لمعايير التأهيل للفوز بها‮''‬ وأوضحت أن‮ ''‬المعايير المعتمدة في‮ ‬اختيار أفضل أسرة منتجة تشمل المشاركة في‮ ‬الدورات التدريبية والمعارض الداعمة لتسويق المنتجات ومشاركة أفراد الأسرة في‮ ‬عملية الإنتاج وتنمية العائـــــد الاقــتــصـــادي‮ ‬لــلأســـــرة‮''.‬ وأوضحت الوزيرة أن‮ ''‬المعايير تأخذ في‮ ‬الاعتبار أن‮ ‬يكون المنتج من تصميم وإنتاج الأسرة باستخدام الخامات المحلية أو المعدات المساهمة في‮ ‬تنمية الإنتاج،‮ ‬وأن‮ ‬يكون المنتج لاقى قبولاً‮ ‬في‮ ‬التسويق الداخلي‮ ‬والخارجي،‮ ‬وأن‮ ‬يتميز بالإبداع والتطوير والجودة والأصالة ومراقبة جودته عبر أساليب الرقابة والتدقيق والتحسين المستمر عليها‮''.‬ من ناحية أخرى،‮ ‬أوضحت البلوشي‮ ‬أن‮ ''‬الوزارة وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية في‮ ‬المملكة تسخر كل طاقاتها وإمكانياتها لتحفيز الأسر المنتجة وتشجيعها على الإبداع والتطوير إضافة إلى تنمية مهارتها وقدراتها الحرفية وتقديم كل أنواع الدعم والمساندة المطلوبة لذلك‮''.‬ يذكر إن الجائزة تم تدشينها العام‮ ‬‭,‬2007‮ ‬وفاز في‮ ‬العام السابق‮ ‬2008‮ ‬لفئة أفضل أسرة منتجة السيدة أسماء عيسى الحلو عن بهارات الطبخ،‮ ‬وحصلت السيدة زكية علي‮ ‬عيسى على جائزة أفضل منتج وهو عبارة عن مشروع النقدة،‮ ‬فيما حصل مطار البحرين الدولي‮ ‬على درع تذكاري‮ ‬بصفته أفضل راع وداعم للأسر المنتجة شارك في‮ ‬الجائزة‮.‬