قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - رياض المسلمnbsp;

فتــح مجـلس الشورى صفحة جديدة مع رجال الإعلام والصحافة، ونظّم ندوة حول عمل الإعلام البرلماني، حضرها الكثير من الصحافيين، وأقيمت على مدى ثلاث ساعات في فندق الـlaquo;هوليدي إنraquo; في الرياض أمس. وشهدت الندوة التي حضرها من المجلس مدير الإعلام الدكتور محمد المهنا تفاعلاً كبيراً. ورد المهنا على استفسارات الزملاء الصحافييــــن حول طبيعة العمل الصحافي البرلماني، مشيراً إلى ان الهدف من هذه الندوة هو تلمس جوانب القصور من المجلس والصحافيين المعنيين بتغطية الجلسات، مؤكداً في رده أنهم يرحبون بأي نقد من الصحافيين، لتلافي الأخطاء في المستقبل. وأوضح المهنا الذي أطلق عليه لقب laquo;صديق الصحافيينraquo; بعد الانتهاء من الندوة، أنه تم تفعيل المركز الإعلامي في المجلس، وقال: laquo;الشورى يستفيد من الصحافيين، فمن خلالهم نصل إلى الرأي العام، ودور الصحافة مهم جداً ونحن لا نغفله، ونقدر الدور الكبير الذي يقوم به الصحافيونraquo;.
وكان الزملاء استمعوا بإنصات للمحاضرة التي ألقاها أستاذ الدراسات البرلمانية في جامعة القاهرة الدكتور علي الصاوي، وكشف خلالها عن أهمية تدريـــب الصحافيين البرلمانييـن داخلياً وخارجياً، ومرافقتهم للمجلس في تغطياته الخارجية، مطالباً بعقد دورات مكثفة للصحافيين السعوديين من مجلس الشورى. وأشار الصاوي إلى ان معدل التغيير في مجلس الشورى السعودي يعد الأكبر مقارنة بنظرائه في الدول الأخرى، مبيّناً ان الخبر البرلماني يهم الجميع وليس كما هي حال الخبر الرياضي أو الفني او نحوهما. ولفت الخبير في الاعلام البرلماني الى ان مجلس الشورى لا يحق له منع صحافي من دخول المجلس، بحجة نقده لأي من أعضائه.