قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: واشنطن
أعلن الحوثيون في اليمن، أمس، استعدادهم وترحيبهم بدعوة الرئيس علي عبد الله صالح إلى الحوار، وقال عبد الملك الحوثي، القائد الميداني للحوثيين في بيان صادر عنه، ردا على دعوة الرئيس صالح أول من أمس، في مقال صحافي، إلى الحوار، إنهم يرحبون laquo;بدعوة رئيس الجمهورية بالعودة للحوار ونعتبرها دعوة إيجابية وخطوة صحيحة إلى السلام والعودة إلى الأمن والاستقرار, ونجدد ما أعلناه سابقا قبولنا بالنقاط الخمس بعد إيقاف العدوان بشكل نهائي فنحن إنما نواجه العدوان وندافع عن أنفسنا وعندما تتوقف الحرب فنحن مستعدون للحوارraquo;.

وكان الرئيس اليمني وضع في مقاله ستة شروط لإيقاف الحرب بمجرد التزام الحوثيين بها، وتم استبدال أحدها، وهو المتعلق بالإفراج عن رهائن غربيين تتهم السلطات الحوثيين باختطافهم، بشرط آخر وهو عدم مهاجمة الأراضي السعودية من قبلهم.
مواضيع ذات صلة
الحوثيون يعلنون التزامهم بشروط الرئيس اليمني وضمنها عدم مهاجمة السعودية

وعن الشرط الأخير قال الحوثيون في بيانهم إنهم يقبلون بذلك. إلى ذلك أجرى الجنرال ديفيد بترايوس، قائد القيادة الوسطى الأميركية، أمس، مباحثات مع الرئيس اليمني، تتعلق بمحاربة الإرهاب والقرصنة البحرية.

وجاء ذلك بينما شن الرئيس الأميركي باراك أوباما هجوما عنيفا على تنظيم القاعدة في اليمن. ووعد بحملة أميركية قوية ضده.