قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يوسف العربي

ارتفعت أسعار إيجارات المساحات المكتبية في منطقة برج خليفة بن زايد في بداية شهر يناير الحالي بنسبة 10% مقارنة بأسعار المساحات المكتبية في المنطقة في نهاية العام الماضي وذلك بالتزامن مع الزخم الإعلامي المصاحب لافتتاح برج خليفة بن زايد ، بحسب شركة بيتر هوم للوساطة العقارية.

وقال توني وليمز المدير التنفيذي للشركة إن منطقة برج خليفة بن زايد ستصبح المنطقة الاكثر استقطابا للشركات والمؤسسات التجارية في دبي خلال العام 2010 حيث تتطلع هذه المؤسسات إلى الاستفادة من التسهيلات الضخمة المتوافرة في المنطقة التي تتميز بوجود بنية تحتية فائقة التطور على صعيد الطرق والجسور والأنفاق التي تسهل عملية الوصول والتحرك من والى منطقة برج خليفة بن زايد.

وأكد ان الارتفاع المشار إليه يعد الأول بعد أن شهدت إيجارات المكاتب في دبي سلسلة طويلة من التراجعات في الأسعار والتي بدأت مع بداية الأزمة المالية العالمية في نهاية الربع الاول من العام 2008.

ولفت الى ان عددا كبيرا من الشركات العالمية أبدت اهتماما ملحوظا خلال الأشهر الماضية بنقل مقارها إلى برج خليفة بن زايد أو المنطقة المجاورة للاستفادة من التسهيلات غير المسبوقة التي تقدمها الشركة المالكة لقاطني البرج.

ويخصص برج خليفة بن زايد 37 طابقا من طوابقه الـ 164 لأجنحة الشركات بمساحات مكتبية تصل الى 228 ألف قدم مربعة تم توزيعها على الطوابق مابين 112 الى 121 وبين 125 إلى 154.

وأضاف أن ارتفاع أسعار إيجارات المكاتب في منطقة برج خليفة بن زايد يأتي معاكسا لتراجع أسعار المساحات المكتبية في باقي المناطق التجارية في الإمارة وباقي المدن الكبيرة في منطقة الخليج حيث بلغت نسبة تراجع إيجارات المساحات المكتبية في دبي خلال العام 2009 بنحو 18%.

وقال quot;ارتفاع أسعار الإيجارات في منطقة برج خليفة بن زايد وامتداداتها في منطقة quot;بيزنس بايquot; ستحافظ على مكانة الإمارة التي تحتل المرتبة الثانية في قائمة أغلى أسواق إيجارات المكاتب في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بعد سوق المكاتب في لندن، حيث بلغ متوسط إيجارات المكاتب في دبي 995 يورو للمتر المربع سنويا (460 درهما للقدم المربعة)، في حين بلغ 1019 يورو للمتر المربع في منطقة وست اند في العاصمة البريطانية لندن.

ومن المقرر أن يتم تسليم البرج من الاستشاريين والمقاولين لشركة شركة إعمار المالكة للبرج لتبدأ بدورها في عمليات تسليم المساحات المكتبية للشركات ابتداء من شهر فبراير المقبل بالتزامن مع تسليم المساحات السكنية والفندقية بالبرج. ومن جانبه توقع مهدي أمجد رئيس مجلس إدارة شركة أمنيات العقارية ان تصبح منطقة برج خليفة بن زايد من أفضل المناطق التجارية في المنطقة من حيث قدرتها على استقطاب الشركات التجارية مشيرا إلى ان المساحات المكتبية في برج خليفة بن زايد والمنطقة المحيطة به تتميز ببنيتها التحتية فائقة التطور بالإضافة إلى الشهرة التي حققتها المنطقة نظرا لتمركز برج خليفة بن زايد في قلبها مشيرا الى ان شهرة المنطقة التجارية تعد أحد أهم الأسباب التي تسهم في ارتفاع الأسعار .

6 ملايين قدم مربعة مساحة المباني

دبي (الاتحاد) - يبلغ إجمالي المساحة المبنية في ldquo;برج خليفة بن زايدrdquo;، نحو 6 ملايين قدم مربعة، ويضم نحو مليوني قدم مربعة من المساحات المخصصة للوحدات السكنية، وأكثر من 300 ألف قدم مربعة من المكاتب الفاخرة، إضافة إلى احتضانهrdquo;فندق أرماني دبيrdquo; وrdquo;أرماني للشقق الفندقيةrdquo;.

وتمثل السارية التلسكوبية تتويجاً لقمة ldquo;برج خليفة بن زايدrdquo;، وتتألف من 4 آلاف طن من الفولاذ الهيكلي، وتعتبر السارية جزءاً رئيسياً من التصميم العام للبرج، وتضم أيضاً العديد من معدات الاتصالات.

تم تزيين البرج ومنطقة ldquo;إعمار بوليفاردrdquo; المحيطة به بالكثير من المنحوتات والمجسمات التي قام بتصميمها نخبة من أبرز الفنانين من الشرق الأوسط والعالم.

ويضم ldquo;برج خليفة بن زايدrdquo; 57 مصعداً و8 سلالم متحركة لخدمة المقيمين في البرج من سكان وموظفين وزوار، كما يضم 4 أحواض للسباحة، إضافة إلى نادي السيجار وردهة اجتماعية خاصة للسكان ومرافق للياقة البدنية ومطعم ldquo;أتموسفيرrdquo; الفاخر. ويضم مجمع البرج مبنى المكاتب الملحق المؤلف من 12 طابقاً وrdquo;الناديrdquo;، مركز اللياقة البدنية من 4 طوابق، وrdquo;أرماني بافيليونrdquo;، الوجهة الترفيهية الخارجية التي تطل على بحيرة برج خليفة بن زايد وrdquo;دبي فاونتنrdquo;، أطول النوافير الاستعراضية في العالم. ويشير محمد العبار رئيس مجلس إدارة ldquo;إعمارrdquo; إلى أن برج خليفة بن زايد تجسيد حي لتحالف قوى الهندسة والفن، وهو ما يتجلى في كل تفاصيله التي بنيت بعناية وإتقان، مؤكداً أنه القلب الجديد للمدينة وأهلها، ورمز لطموحات دبي اللامتناهية، ومصدر وحي للأجيال القادمة.

حلول خاصة لحماية البرج من الصدأ

دبي (الاتحاد) - استخدمت شركة ldquo;جوتنrdquo; 122 ألف كيلوجرام من بودرة الطلاء و487 ألف لتر من الدهانات لتصميم وحماية برج خليفة بن زايد، لافتة إلى أن البرج أحدث مشروع يستفيد من مفهوم ldquo;حل المصدر الواحدrdquo; للحماية من الصدأ. وتطلب المشروع ldquo;برج خليفة بن زايدrdquo; استخدام تشطيبات طلاء البودرة للكساء المعدني لتكملة الألمنيوم لألواح الكسوة الزجاجية البالغ عددها 28 ألفاً و261 لوحاً والتي تغطي السطح الخارجي للبرج والجناحين. وتم استخدام طلاء لقمة البرج بطول 2684 قدماً بنظام البوليستر المقوى بقشرة الزجاج الذي يوفر الحماية المتميزة ضد التآكل والمياه ومعظم المواد الكيميائية. وقالت تريني فينيفولدين، المديرة العامة لشركة ldquo;جوتن الإماراتrdquo;: ُيعد بناء أعلى برج في العالم إنجازاً مهماً يتطلب استخدام أعلى مستويات الجودة لمواد البناء وخبرات المبدعين في هذا المجال، لافتة إلى أنه تم تطوير الطلاء خصيصاً لهذا المشروع، حيث تمت صناعته بشكلٍ خاص.

وقال رام رامناث، مدير عام شركة ldquo;جوتنrdquo; لبودرة الطلاءrdquo;: جرى تقديم صيغة تم إعدادها خصيصاً للمشروع، وبإتمام أعمال الدهانات والطلاء يمثل ذلك إنجازاً لحماية أعلى برج في العالم العوامل المناخية والتلوث للعديد من السنوات المقبلة.

بناء أول 100 طابق خلال 1093 يوماً

دبي (الاتحاد) - تم إنجاز بناء أول 100 طابق في برج خليفة بن زايد خلال 1093 يوماً منذ انطلاق أعمال الحفر، واستمرت الأعمال الإنشائية عبر إنجاز طابق جديد كل ثلاثة أيام وصولاً إلى الطوابق العليا.

وفي نوفمبر 2007، تم ضخ الإسمنت المسلح إلى ارتفاع 601 متر، ليحطم الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلاً باسم ldquo;برج تايبيه 101rdquo;، ووصل ضغط الكتلة الإسمنتية خلال عملية الضخ إلى ما يقارب الـ200 بار.

وتم دعم الهيكل الأساسي للبرج بقاعدة إسمنتية كبيرة مدعومة بركائز إسمنتية، وتم استخدام أكثر من 45 ألف متر مكعب من الإسمنت، يصل وزنها إلى أكثر من 110 آلاف طن، مع 192 ركيزة تم وضعها على عمق أكثر من 50 متراً. بدأ العمل في هيكل برج خليفة بن زايد بعد اختبارات واسعة لقنوات الرياح رافقها تحليل لآثار الزلازل، وتتيح اختبارات قنوات الرياح للبرج مقاومة تأثيرات الرياح حول البرج، إضافة إلى تغيرات الضغط الجوي بين قاعدة البرج وقمته.

والمادة الأساسية التي تم استخدامها في بناء برج خليفة بن زايد هي الإسمنت المسلح، التي تم تصميمها بشكل خاص لتقاوم الضغط الكبير المتوقع لأطول مبنى في العالم. وحطم برج خليفة بن زايد رقماً قياسياً في كمية الإسمنت المستخدمة والتي وصلت إلى 330 ألف متر مكعب، إضافة إلى 39 ألف طن متري من الفولاذ الصلب، و103 أمتار مربعة، من الزجاج المزدوج، و15500 متر مربع من فولاذ الستانلس ستيل المقاوم للصدأ.

وبدأت أعمال الإكساءات الخارجية في مايو 2007 وتم الانتهاء منها في سبتمبر 2009، بمشاركة نحو 400 مهندس وخبير تقني، وفي المرحلة الأولى، كان يجري تركيب 20 إلى 30 لوحاً في اليوم، ولتصل في المراحل الأخيرة إلى نحو 175 لوحاً يومياً.

كما سجل ldquo;برج خليفة بن زايدrdquo; رقماً قياسياً لأعلى ألواح الألمنيوم والزجاج التي يتم تركيبها ضمن أي مبنى في العالم، وذلك على ارتفاع 512 متراً.

وبلغ عدد ألواح الإكساء المستخدمة في الواجهة الخارجية لـrdquo;برج خليفة بن زايدrdquo; 24348 لوحاً بمساحة 132190 متراً مربعاً، وتتميز هذه الألواح بكونها مصممة للحد من انبعاث الحرارة وخفض استهلاك الطاقة.

laquo;اتصالاتraquo; تطلق خدمات laquo;الإنترنتraquo; المتحركة فائقة السرعة للجيل الثالث في برج خليفة

يوسف العربي (دبي) - أعلنت quot;اتصالاتquot; أمس أن برج خليفة بن زايد والمنطقة المحيطة به أصبح المكان الأول في منطقة الشرق الأوسط الذي تتوافر فيه خدمات quot;الإنترنتquot; المتحركة عالية السرعة للجيل الثالث بتقنية (HSPA+).

وقالت quot;اتصالاتquot; في بيان رسمي أصدرته أمس إنه ستوفر خدمة (HSPA+) التي تتيح سرعة تنزيل للبيانات تصل إلى 21 ميجابت بالثانية، وسرعة تحميل تصل إلى 11 ميجابت في الثانية وهي السرعة الأعلى المتوافرة في المنطقة حالياً.

وكانت quot;اتصالاتquot; أكدت جاهزية البنية التحتية للبرج للعمل بتقنية LTE المستقبلية والقادرة على توفير خدمة إنترنت متحركة بسرعة تنزيل تصل إلى 150 ميجابت بالثانية، وتحميل البيانات تصل إلى 50 ميجابت بالثانية.

وقال أحمد عبدالكريم جلفار الرئيس التنفيذي للعمليات في quot;اتصالاتquot;: quot;إن إطلاق الإنترنت المتحركة عالية السرعة بتقنية (HSPA+) يشمل أيضاً إمارات الدولة الأخرى، حيث تتوافر خدمة HSPA+ في مناطق مختلفة من الدولة وستمتد لتشمل جميع محطات الجيل الثالث التي تغطي 99% من المناطق المأهولة بالسكان خلال الأشهر القليلة المقبلةquot;.

وأضاف أن الشركة استطاعت وبنجاح تام أن تبني واحدة من أحدث الشبكات العالمية لتوفر quot;اتصالاتquot; بالتالي خدمتي الإنترنت المتحركة والإنترنت الثابتة الأسرع في منطقة الشرق الأوسط وبسرعة 21 ميجابت/ الثانية و30 ميجابت في الثانية على التوالي، مشيراً إلى أن تلك الخطوة تعد إنجازاً تقنياً جديداً يضاف إلى سجل quot;اتصالاتquot;، ويتيح لعملائها التمتع بسرعات أعلى، والاستفادة بكفاءة وفاعلية من إنترنت الحزمة العريضة لأغراض غير تقليدية.

وقامت quot;اتصالاتquot; باطلاق أول مودم ( SB) يدعم تقنية (HSPA) بطرازين مختلفين بهدف تمكين العملاء من استخدام هذه الخدمة الجديدة، بتلك السرعات القياسية.

وكانت quot;الاتحادquot; قد كشفت أمس أن برج خليفة بن زايد سيحقق رقماً قياسياً جديداً على صعيد التقنية يضاف إلى الأرقام القياسية التي حطمها البرح على صعيد الارتفاع والهندسة المعمارية

وقال مصدر مسؤول بالشركة في تصريحات سابقة لـquot;الاتحادquot; إن سرعة الإنترنت اللاسلكي في برج خليفة بن زايد تزيد بنحو 14 ميجابت/الثانية عن أقصى سرعة متاحة للإنترنت اللاسلكية خارج حدود البرج والتي تصل في أحسن حالاتها إلى 7 ميجابت/الثانية. وكشف المصدر أن المؤسسة أجرت التجارب النهائية لشبكة الإنترنت اللاسلكية في برج خليفة بن زايد، حيث عكست تلك التجارب الكفاءة العالية في عمل الشبكة التي تتسجل رقماً قياسياً جديداً لسرعة شبكات الإنترنت اللاسلكية على مستوى العالم.

وتغطي شبكة quot;اتصالاتquot; حالياً المبنى الملحق للمكاتب، وحوالي 5 ملايين قدم مربعة من مساحة البرج، حيث تتوافر خدمات الصوت عبر الهاتف المتحرك، وخدمات إنترنت الموجة العريضة المتطورة، والوسائط المتعددة بسرعة تنزيل تصل إلى 21 ميجابت بالثانية. وستقدم quot;اتصالاتquot; خدماتها للقاطنين والعاملين وزوار المبنى، عبر شبكتها المتطورة التي تمتد من خلال خط كابلات يصل طوله إلى 186 كيلومتراً.

وتتوافق شبكة اتصالات في برج خليفة بن زايد مع تقنيات (WiMAX) و(LTE)، الأحدث في عالم الخدمات اللاسلكية، مشيراً إلى أن تلك التقنيات ستمكن السكان والزائرين والعاملين في quot;برج خليفة بن زايدquot;، من الوصول إلى خدمات الهاتف المتحرك، والإنترنت السريعة والاتصالات الثابتة في جميع أنحاء البرج.

وقامت quot;اتصالاتquot; بتخصيص فريق عمل متخصص يتجاوز عدده الـ100 عامل من المهندسين والاستشاريين والفنيين المتخصصين لتصميم وتمديد وتنفيذ شبكة الاتصالات المتطورة داخل quot;برج خليفة بن زايدquot;، حيث تطلب ذلك ثلاثة أعوام من العمل المتواصل لإنجاز هذا المشروع.

وستعمل الشركة على توفير خدمات الاتصالات عالية الوضوح لفندق quot;أرماني ndash; دبيquot;، الذي تم افتتاحه أمس، فضلاً عن المطاعم ومصاعد البرج التي يصل عددها إلى 57 مصعداً. وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تزويد مصاعد أحد مباني الدولة بشبكة اتصالات متطورة، بهدف ضمان بقاء مرتادي المبنى على اتصال دائم دون انقطاع في جميع المرافق انطلاقاً من مواقف السيارات ووصولاً إلى أعلى طابق في المبنى.

وتم تصميم الشبكة لتستوعب مزيداً من التطورات التكنولوجية في المستقبل كشبكة الهاتف المتحرك المتطورة Mobile Network F t re (MNF))، وتقنية (LTE)، التي توفر سرعات تنزيل البيانات تصل إلى 150 ميجابت بالثانية، وتحميل البيانات تصل إلى 50 ميجابت بالثانية. وقامت quot;اتصالاتquot; مؤخراً باستعراض تقنية (LTE) لأول مرة في الشرق الأوسط خلال معرض جيتكس 2009. وستعمل الشبكة الجديدة على توفير تقنية (WiMAX) التي تقدم مزيداً من خيارات الاتصالات للعملاء داخل البرج