قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحتفل الفنّانة أصالة وزوجها المخرج طارق العريان بمرور عشر سنوات على زواجهما، تبادلا خلالها الدّعم والاهتمام بعلاقة تُعتَبَر إحدى أشهر الزّيجات النّاجحة في الوسط الفنّيّ.


أصالة وطارق العريان قصة حبّ مستمرة في كلّ المناسبات

& &القاهرة: تحتفل الفنانة أصالة نصري بعيد زواجها العاشر من المخرج طارق العريان، لتستكمل معه قصّة حبّ نجحت بتخطي مشكلات عدّة مرت عليهما، ونجحا في مواجهتها معًا خلال 10 سنوات، كان أبرزها الآراء السّياسيّة التي عرّضت أصالة للانتقادات، إضافة إلى مشاكلها مع زوجها السابق أيمن الذهبي.

ولقد نجح العريان بأن يكون أبًا جيّدًا لأبناء أصالة من زوجها الأوّل، لدرجة أنّ خالد الذهبي فضّل أن يكتب اسمه "خالد العريان" في أوّل ظهور سينمائي له بفيلم "ولاد رزق"، كما أنّه كان المنظّم الرّئيس لحفل زفاف شام إبنة أصالة الذي أقيم في شرم الشيخ.

وتعتبر قصة حب أصالة و"العريان" واحدة من أشهر زيجات الحب الناجحة في الوسط الفني، ليس لأنّ بطليها من أهل الفن فقط، بل بفضل العلاقة الخاصّة التي تجمعهما. فهما يتواجدان ويُطلاّن دومًا مع بعضهما، مع الإشارة إلى ذكاء أصالة بالمواءمة بين دورها كسيّدة في منزلها مع وزوجها كأيّ ربّة منزل ناجحة وبين نجوميّتها وشعبيّتها الكبيرة في الوطن العربي.

هذا وكان آخر ظهور لهما معًا في حفل جوائز "أوسكار السينما العربية" مساء الجمعة الماضية، حيث كانت أصالة تقف الى جانب زوجها، وتجفّف عرقه بالمنديل خلال اللقاءات الإعلاميّة التي أجراها، في حين أنّها وقفت تستمع الى مداخلاته في لقاءاته التلفزيونيّة وكأنها واحدة من جمهوره، لا كزوجته أو كواحدة من أهمّ الفنانات في الوطن العربيّ.

في ما يلي تدوينة أصالة على "إنستغرام" بمناسبة عيد زواجها:

&

في عيد زواجنا العاشر في عيد ميلاد قلبي العاشق ، في عيد يقيني الذي انتظرته وأنا أعلم أنّي أسير إليه قبل حتى أن ألتقيه، في دربي الأوّل المرهق المؤلم مشيت منه فأوصلني إليك ، لأتعرَّف معك على الفرح ، على الهدوء على المحبة الساحره ، على ضجيجنا واختلافنا وعلى شعور الودّ والشغف الذي يليه ، اليوم عهدنا على الزواج الأبدي هو العهد الصادق وهو الوعد الأكيد ، فنحن اليوم نعرف بعض كما نعرف أنفسنا ، فليس منّا من سيدّعي ، وكوننا معاً نريد أن نحيا سعداء ، مع شركاء رائعين ، وكلانا لايملك خياله إلّا مايفوق الخيال ، وأنا عرفت من الرجال أطيبهم وأذكاهم وأحنهم وأشهمهم ( أبي) ، فكانت أحلامي تسمح لي أن أعلو بها حتى تمنيت رجلاً يشبه أبي وكنت، أعدك وأعاهدك أن أحبّك كما لم أحبّك من قبل في صباح كلِّ يوم جديد ، وأعدك أن أحاول أن أغيّر كل مالاتريده لي وما لاتحبّه بي ، وأعدك أن تكون أغنيتي وأن يكون حضنك بيتي ، زوجي أحبّك لأعلى نوتة موسيقيّه في صوتي ، فتخيّل!!!....

A photo posted by Assala Nasri (@assala_official) on

&

عمري بنتنا شامي المُحبّه

A photo posted by Assala Nasri (@assala_official) on