قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: تحدثت الفنانة كندة علوش عن علاقتها بزوجها الفنان عمرو يوسف قبل الزواج وكيف تحولت صداقتهما إلى حب ثم زواج.

وخلال لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "معكم" قالت كندة علوش إن علاقتها بعمرو يوسف بدأت بصداقة قوية وتحمد الله كثيرا أن بداية حبها كانت صداقة لأنها هي التي تدوم.

وأضافت "لدينا أفكار ورؤية مشتركة في كل الأمور فيما يتعلق بالحياة ونظرتنا للفن والأشخاص، ولكن طباعنا مختلفة"، مشيرة إلى أن علاقة الصداقة سرعان ما تبدلت إلى مشاعر أخرى عند مرحلة معينة مثل الغيرة والاشتياق.

وتابعت" عندما حدثت المصارحة بيننا قررنا أن تتحول العلاقة بشكل رسمي في ظل احتياج كل منا للآخر حتى تم الزواج".


وتحدثت علوش عن تجربتها الأولى في الأمومة قائلة أنها كانت في قمة الفرح عند سماعها أنها حامل في أول مولود، مؤكدة أن تجربة الأمومة لم تكن صعبة بالنسبة لها، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى الأمومة منذ صغرها، خاصة أنها من محبي الأطفال.

وأضافت "علوش"، أن زوجها الفنان عمرو يوسف يقضي مع ابنتهما "حياة" وقتًا طويلًا، وهذا بالنسبة لها مساعدة كبيرة، مشيرة إلى أنها في بداية الإنجاب كانت لا تسمح لأحد بالاقتراب من الطفلة، وذلك لأنها كانت تخشى عليها كثيرًا من الكسر أو الإصابة، والطفلة بدأت في لفظ اسم والدها قبلها.

وأشارت "علوش"، إلى أن "علا" شقيقة زوجها، هي من اقترحت اسم "حياة"، منوهة بأنه اسم جدتها لوالدتها، وهي من أغلى شخصيات حياتي عندي، موضحة أنه كان لها أثر كبير في حياتها، وأكثر ما أحبته في الاسم هو طاقته وليس حروفه.

وحول إبتعادها عن الإعلام أكدت "علوش"، أن زوجها الفنان عمرو يوسف ليس له أي دخل في ابتعادها عن التمثيل خلال الفترة الماضية، معقبة: "بقالي 3 سنوات لم أصور عمل فني، وسنتين تقريبا لم أصور أي لقاء تليفزيوني". وأن حرصها على العنائية بمولودتها هو سبب إبتعادها عن الشاشة.

قالت "علوش"، إن بداية دخولها التمثيل في مصر عن طريق فيلم "ولاد العم"، مشيرة إلى أنه فتح لها الباب في عالم الفن داخل مصر، موضحة أنها موجودة في مصر منذ عام 2009.

وأشارت "علوش"، إلى أنها استقرت في مصر منذ عام 2012، متابعة: "الناس هنا ناسي، والبلد بلدي، شأنها يخصني ووجع الناس وجعي، وعلى الرغم من أني لم انفصل عن كياني السوري، ورغم أنني سورية الدم والهوى، لكن سبحان الله محستش في مصر ولا يوم بغربة".