قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: أثارت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر للفنانة نجاة الصغيرة البالغة من العمر 81 عاما، وهي تجلس أمام البناية التي تسكنها بمنطقة الزمالك وسط القاهرة، جدلاً واسعاً.

ويأتي ذلك عقب وقوع حادث في شقتها الكائنة بعمارة الشربتلي يتمثل بهبوط أرضي نتيجة تدشين مشروع مترو الأنفاق الجديد، ما دفع المسؤولين إلى اتخاذ قرار بإخلاء العقار تماما من سكانه، ومن بينهم نجاة الصغيرة.

وظهرت الفنانة بشكل متخفٍ، وهي تجلس على كرسي أسفل العقار، وسط تكهنات بشأن ما إذا كانت هي نجاة الصغيرة أم لا.

وعلى إثرها عقد مجلس نقابة المهن الموسيقية اجتماعاً بسبب الأمر، وقرر أعضاؤه التواصل مع السيدة نجاة الصغيرة لمعرفة حقيقة الأمر وتقديم الدعم لها في حالة الحاجة إليه، حيث أكد مصدر بنقابة المهن الموسيقية في تصريحات صحفية أن الفنان هاني شاكر تواصل معها عبر الهاتف بعد محاولات عدّة للوصول لها، خاصةً أنها غيرت مقر إقامتها من عمارة الشربتلي إلى مكان أخر، وأكدت له أنها تعيش حياة كريمة مع ابنها، وأفصحت له عن مكان إقامتها الجديد ولكنها طلبت منه عدم إخبار أحد لرغبتها في الإبتعاد عن الأضواء ولعدم محاولة أحد الوصول إليها.