قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وارسو: اعلنت الشرطة البولندية الاثنين ان درجات الحرارة المتدنية ادت الى وفاة ثمانية اشخاص خلال عيد الميلاد في بولندا ما يرفع الى 127 عدد القتلى في هذا البلد خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول/ديسمبر.

وافادت الشرطة ان موجة البرد ادت الشتاء الماضي الى وفاة 298 شخصا في بولندا بينهم 119 خلال شهر كانون الثاني/يناير 2010. وقالت الشرطة ان معظم الضحايا مشردون تتراوح اعمارهم بين 35 و60 عاما وطلبت من السكان التحرك لمساعدتهم.

وبعد تحسن الاحوال الجوية يومي الخميس والجمعة انخفضت درجات الحرارة مجددا الى 10 تحت الصفر في مناطق عدة من البلاد. وانقطع التيار الكهربائي عن مئات المنازل في غدانسك (شمال) الاثنين لليوم الثالث على التوالي اثر انقطاع الكابلات بسبب الثلوج بحسب السلطات المحلية.

وكانت موجة برد ضربت مطلع الشهر الحالي اوروبا الوسطى واسفرت عن مصرع خمسين شخصا خلال اسبوع خصوصا في تشيكيا وليتوانيا وبولندا.