قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال القائمون على جائزة الشيخ زايد لطاقة المستقبل أن نسبة المشاركات الدولية ارتفعت فيها بشكل كبير حيث تهدف لدعم التنمية المستدامة وابتكارات الطاقة المتجددة.


مروة كريدية من ابوظبي:ارتفعت نسبة المشاركة في جائزة زايد لطاقة المستقبل 2011 الى 30% في ظل مشاركات عالمية متميزة لمؤسسات دولية تعني ببحوث الطاقة المستدامة ووصل عدد المشاركات هذا العام إلى 391 طلب مشاركة إلى جانب 959 ترشيحاً إضافياً من أطراف خارجية عالجت مضامينها مجالات عدة منها منشآت الطاقة الشمسية والنظم المدمجة وطاقة الرياح وأعمال توربيناتها وإنتاج الوقود الحيوي وتخزين الطاقة الناجمة عنه والمركبات الكهربائية وتطوير تقنيات شحن السيارات الهجينة والمنشآت ذات استهلاك الطاقة المنخفض لمعالجة المياه والمنازل الصديقة للبيئة والمقاومة للعواصف.
ومن المقرر ان يتم الاعلان عن الجهات الفائزة الثلاثاء 18 الجاري خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل، وكانت لجنة الاختيار قد اعتمدت منذ اسبوعين ست مشاركات ارتكزت على ثلاثة معايير أساسية للاشتراك في الجائزة وهي الرؤية طويلة الأمد الابتكار والريادة وتم بداية الاعلان عن اختيار 40 مشاركة تم انتقاء أفضل ست مشاركات منها وتقديمها للجنة الحكام التي ستقوم بدورها باختيار الفائزين الثلاثة الاول .
وتضم لجنة تحكيم الجائزة في عضويتها أولافور رانجار جريمسون رئيس آيسلنده، وخالد الإيراني وزير الطاقة والثروة المعدنية السابق في الأردن، وأحمد علي الصايغ رئيس مجلس إدارة quot;مصدرquot;، واللورد جون براون مدير عام quot;ريفر ستون هولدينجزquot;، واللورد نورمان فوستر مؤسس ورئيس quot;فوستر وشركاهquot;، والبروفيسورة سوزان هوكفيلد رئيسة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
وينال الفائز الأول مبلغ 5,5 مليون درهم (1,5 مليون دولار)، فيما سيحصل أفضل اثنين آخرين من بين المرشحين النهائيين على 1,3 مليون درهم (350 ألف دولار) لكل منهما، لتشجعيهما على تطوير أفكارهما وطموحاتهما وتجسيدها على أرض الواقع.
مشاركات مميزة داعمة للبيئة :الألواح الكهروضوئية والسيارات الخضراء وتوربينات الرياح .
ومن الشركات التي المشاركة quot;فيرست سولارquot; First solar التي تسعى الى ايجاد الحلول بالاعتماد على طاقة شمسية نظيفة وبأسعار معقولة كما تعمل على تصنيع الألواح الكهروضوئية، وتطوير حلول الطاقة الشمسية وتقديم منتجات تجمع ما بين تكلفة تصنيع وبصمة كربونية منخفضتين .
ومن المشاريع المميزة المشاركة المركبات الكهربائية quot;السيارات الخضراء quot; حيث تعمل شركة Better Place على إنشاء البنية التحتية والشبكة الذكية اللازمة لتقديم مجموعة من الخدمات للسائقين، وتوسيع دائرة استخدام والاعتماد على السيارات الكهربائية، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة مع الأخذ في الاعتبار جميع جوانب النظام الإيكولوجي للنقل والمواصلات بما في ذلك صناع السيارات وموردي البطاريات وشركات الطاقة والقطاع العام من أجل التوصل إلى أفضل الحلول .
وتعمل الشركة مع الرئيس التنفيذي لتحالف شركتي نيسان ورينو، كارلوس غصن، من أجل توسيع عملية نشر السيارات الكهربائية ذات البطاريات القابلة للتحويل لإطلاقها تجارياً خلال هذا العام.
من جهة اخرى تقدم شركة فيستاس أفكار مبتكرة في مجالات استخدام الطاقة المعتمدة على الرياح النظيفة والمتجددة كبديل مستدام لطاقة النفط ويعد التوربين الجديد الذي قدمته فيستاس من أهم الابتكارات العالمية وأكثرها موثوقية في الأسواق، حيث تصل قدرته إلى V112-3 .0 ميجاواط مما يجعله الأكثر كفاءة والأعلى تقنية في فئته .