قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فحص عينات من البيض في احد المختبرات الألمانيةكشفت صحيفة quot;هانوفرشن الجيماينه quot; أن شركة quot;هارليز اند ينسشquot; المنتجة للأعلاف الملوثة كانت تعرف منذ شهر مارس من العام الماضي أن نسبة الديوكسين في الأعلاف التي تنتجها كانت عالية جدا مما يسبب خطر حقيقي على صحة الإنسان لكنها تغاضت عن ذلك واستمرت في إنتاج الأعلاف .

ألمانيا تغلق آلاف المزارع في مختلف الولايات

في إجراء حازم بعد اتساع نطاق الفضيحة في مجتمع يعطي أولوية كبيرة لصحة الإنسان ، قامت السلطات الألمانية بتحقيق واسع في الحادث ، وعلى إثره قامت بإغلاق أكثر من 4700 مزرعة للدواجن إضافة الى إغلاق الشركة المنتجة للأعلاف والإستمرار في توسعة التحقيقات وتتبع مصادر التلوث في كل أرجاء المانيا .
من جهة أخري سبب هذا الجدل حول قضية التلوث هذه تراجع كبير في نسبة تناول هذه المنتجات عند الألمان ، في وقت تباينت فيه اراء الالمان حول القضية وفي استطلاع سريع قامت به إيلاف في سوق فيكتولين ماركت في قلب ميونيخ حول القضية تقول quot;ليزا لانج quot; ان الخطأ يقع على المواطنيين اللذين يلجؤن الى شراء المنتجات رخيصة الثمن والتي يمكن ان تكون فاسدة كما حدث ، أما في محل الجزارة الذي يتصدر واجهة السوق فيقول quot;سيب فورهبرجرquot; اننا لانبيع هنا الا المنتجات المضمونة وزبائننا يعرفون ذلك منذ أربعين عاما ويقول الشاب اندي برج ان ما حدث في هذه القضية هو جريمة تستحق العقاب الشديد .

من ناحية اخرى تواجة وزيرة الزراعة وحماية المستهلك الألمانية quot;ايلزا ايجنر quot; موقفا صعبا أمام دول الإتحاد الأوروبي فبعد ان قدمت تفسيرات للمنسق المشرف علي حماية المستهلك في دول الإتحاد الأوروبي quot;جون داللي quot; بناء على رغبته فقد طالبها بضرورة وقف إنتاج الشركات الألمانية للمواد التي تدخل في صناعة الأعلاف التي يمكن ان تسبب أضرارا لصحة المواطنين الألمان والأوروبيين ، وكانت الوزيرة قد طمئنته بان المانيا بصدد إستصدار قوانين جديدة تشدد الرقابة على الأعلاف الحيوانية المصنعة في المانيا.

مازال الكيميائيون الألمان يعكفون على معرفة الطريقة التي أدت الى وصول هذه المادة السامة الى منتجات العلف الحيواني ، فبداية القصة ترجع إلى ان شركة quot;بتروتكquot; التي تقوم بتصنيع الوقود الحيوي من النباتات تبيع مخلفات تلك النباتات الى شركات إنتاج أعلاف الحيوانات ومنها شركة quot;هاريلز اند ينسش quot;في مدينة اوترازين التي ضبطت الأعلاف الملوثة فيها .غير ان شركة بتروتك نفت المسؤلية عنها وتقل ان منتجاتها أسيء استعمالها من قبل شركات الأعلاف مما سبب تلوثها ، في سياق متصل كانت تحليلات كيمائية قد أجريت على أعلاف شركة quot;هاريلز اند ينسش quot; قد أثبتت إرتفاع نسبة الديوكسين الى عشرة اضاف النسبة المقررة وهي 0.75 نانوجرام ـ في حين أن تحقيقات جديدة قد أكدت ارتفاع النسبة الى 87 مرة ، حتى الآن لا يتوافر للحكومة الاتحادية الألمانية معلومات كافية عن المدى الذي سببه تناول البيض واللحوم الملوثة بالديكوسين لصحة الإنسان وفي هذا الصدد يقول quot;مارتين مولرquot; من جهاز الرقابة على الأغذية الألماني أن 75 % من الشركات المصنعة للأعلاف هي سليمة في حين أن 25% منه تحيط بها الشكوك .

سمعة اللحوم الالمانية على المحك

في تطور جديد للقضية أوقفت كوريا الجنوبية تعاقدات إستيراد اللحوم من ألمانيا ،ومن جهتها طالبت وزيرة الزراعة الألمانية الولايات الألمانية بالتزام الشفافية والمصداقية في عدم بيع البيض الملوث بالديوكسين ، وتقول السلطات الألمانية أنها استطاعت التوصل الى 52 طنا من الاعلاف الملوثة في احدى مزارع الخنازير وان صغار الخنازير التي تغذت عليها تم بيعها وتحاول في الوقت الحالي تتبع سير البيع للحصول عليها واعدامها . في ذات الوقت تم الابلاغ عن مزررعتين في ولاية شمال الراين ويستفليا قد وزعتا 100 الف بيضة ملوثة في أنحاء المانيا مما يثير مخاوف المواطنين من تناول هذا البيض الملوث .

أخطار الديوكسين

يعتبر الديكوسين من المواد الكيميائية الخمس والسبعين التي يحتوي كل منها على الكربون والكلور، والهيدروجين، والأكسجين. ويعتقد بعض العلماء أنه أقوى مادة سامة أنتجت كيميائيًا حتى الآن. ومن الناحية الصناعية يستخدم مركب الديوكسين في صناعة مبيدات الأعشاب، ومجموعة أخرى من العمليات الصناعية. ومن الصعب التخلص من هذه المادة بعد الصناعة ، لأنها لاتنحل في التربة أو الماء. وإحدى الطرق الأكثر فعالية للتخلص من الديوكسين هي حرقه في درجات حرارة عالية. وتعاني التربة والمياه في بعض أنحاء كل من كندا وأوروبا والولايات المتحدة بنسب تلوث بالديوكسين بسبب التخلص غير المناسب من منتجات النفايات الصناعية.

حتى الآن لم تعرف الآثار الصحية لمادة الديوكسين بصورة كاملة. فهي قد تقضي على بعض الحيوانات، ولكن الوفيات البشرية لم ترتبط بها بصورة مباشرة. والمشكلات الصحية التي تسببها للناس تتلخص في آلام الرأس وآلام المعدة والطفح الجلدي الشديد. كذلك يعتقد بعض الباحثين أن المادة الكيميائية قد تسبب تشوهات للمواليد الجدد إضافة الى مرض السرطان.

تفاقمت فضيحة تلوث بيض الدواجن ولحوم الطيور في المانيا بمادة الديوكسين السامة ، بعد تناول أعلاف صناعية ملوثة بهذه المادة الخطيرة على صحة الإنسان ، ففي الوقت الذي يتساءل فيه الألمان عن أخطار هذه المادة المسببة للسرطان ، ومنذ متي وهي تنتشر في تلك المنتجات ؟

_____________________________________________________________________________________