قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حدد باحثون الأنزيم المسؤول عنتعرضأطفال الامهات المصابات بالسكري للتشوهات الخلقية.

________________________________________________________________

نجح باحثون في تحديد إنزيم رئيسي يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي مثل السنسنة المشقوقة وبعض عيوب القلب لدى الأطفال الذين يولدون من أمهات مصابات بداء البول السكري.

وأوضح الطاقم البحثي الذي نجح في التوصل لتلك النتيجة في مركز جوسلين للسكر، بقيادة ماري لويكين، أن هذا الإنزيم الذي يعرف اختصاراً بـ ( AMPK ) من الممكن أن يقود إلى استراتيجيات تتيح إمكانية التدخل في الآلية ومن ثم خفض فرص حدوث مثل هذه العيوب عند الولادة.

وقال الباحثون في هذا السياق إنه حتى إن اجتهدت السيدات المصابات بالسكري ndash; سواء من النوع الأول أو النوع الثاني ndash; لضبط مستويات السكر في الدم لديهم وقت الولادة، فإن أخطار إصابة أطفالهم بعيوب تبقى ضعفي الأخطار لدى عامة السكان. هذا وقد سبق أن أظهرت دراسات سابقة أن ارتفاع مستويات السكر في الدم لدى الأم يسبب إجهاد تأكسدي لدى الجنين، ويحول دون ظهور جين Pax3 اللازم لتكوين الأنبوب العصبي، الذي يقوم بدور المقدمة لدى الجنين بالنسبة للدماغ والحبل الشوكي.

وفي تلك الدراسة الجديدة، نجحت لويكين، رفقة زملائها، في تحديد الإنزيم، الذي يتم تنشيطه عن طريق الإجهاد التأكسدي وتبين أنه يشير لنواة الخلية لمنع ظهور جين Pax3. وهنا، قالت لويكين، التي تعمل أيضاً كمحققة بحوث بالمركز quot; يوضِّح تنشيط إنزيم لديه القدرة على استشعار الحالة الأيضية وكذلك تنظيم جينات بعينها الطريقة التي يتسبب من خلالها الإجهاد التأكسدي، الذي يحدث في جميع أنحاء الجنين خلال ارتفاع السكر في دم الأمهات، في حدوث تشوه ببعض تكوينات الجنين. وبدأنا نعلم الآن أننا مطالبون بأن نفعل كل ما في وسعنا من أجل منع تعرض إنزيم AMPK للتنشيط. والطريقة الوحيدة المتاحة الآن لفعل ذلك هي ضبط مستويات السكر في دم الأمهاتquot;.