قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت دراسة مؤخرا أن تناول الطفل لطعام مطهوي ويحتوي على الحليب يقوي مناعته ضد حساسية مشتقات الحليب.

___________________________________________________________________________

جاء في دراسة قام بها معهد حساسية الطعام أن إدراج كميات متزايدة من المأكولات التي تحتوي على حليب مخبوز في أنظمة أكل الأطفال الذين يعانون من حساسية على الحليب يساعد على تخطي الحساسية. وقام الباحثون بدراسة 88 طفلا يتراوح عمرهم ما بين السنتين والـ17 من العمر وظهر التشخيص أنهم مصابين بالحساسية على الحليب علماً أن الباحثين قيموا قدرة تحملهم المأكولات التي تحتوي على حليب مخبوز. ويشار إلى أن الحرارة المرتفعة في الخبز تتسبب بتفكك البروتينات الموجودة في الحليب, الأمر الذي يخفف الحساسية تجاهه.

وفي نهاية فترة الدراسة, استطاع %47 من الأطفال تحمل منتوجات ألبان غير ساخنة على مثال اللبن والبوظة بالمقارنة مع %22 فقط الذين يسعهم تخطي حساسيتهم على الحليب إثر تعرضهم بشكل مكثف إلى منتوجات الحليب المخبوز. وتظهر الدراسة أن العديد من الأطفال الذين يعانون من الحساسية لا يحتاجون إلى تحاشي كل مشتقات الحليب كليا. وأضافت أنه من المشجع أن الأطفال يسعهم تخطي حساسيتهم بشكل أسرع من خلال المراقبة الطبية الحذرة.