قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: شدد البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير اليوم على عدم جواز استفراد اي فئة او حزب او جماعة بالحكم في لبنان. وقال البطريرك صفير خلال قداس يوم الاحد في الصرح البطريركي في بكركي في جبل لبنان ان الخطابات والمواقف quot;تتساقط علينا من كل جهة وطرف وكل منها يريد ان يكتسب المعركة الانتخابية ويستأثر بحكم البلدquot;.

واكد ان quot;لبنان لجميع ابنائه ولا يصح ان يكون الحكم حكرا على اية فئة او حزب او جماعةquot;. وجدد البطريرك صفير قوله ان quot;الديمقراطية الصحيحة هي التي يتم فيها التناوب على الحكم ما بين الموالاة والمعارضة ولكل منهما دوره شرط الصبر وانتظار كل فريق دوره الى حين يستلم السلطة ويقنع الناخبين بصحة وجهة نظرهquot;.

وكان الخطاب السياسي قد احتدم مع اقتراب موعد اجراء الانتخابات النيابية في السابع من شهر يونيو القادم وتصاعد الحديث عن فشل حكومة وحدة وطنية تجمع كل القوى السياسية الاساسية وشللها بسبب ضرورة التوافق على اي امر يطرح عليها. يذكر ان اتفاق الدوحة الذي وقعته الاطراف السياسية اللبنانية في ال21 من شهر مايو 2008 نص على توزيع المقاعد الحكومية بين الموالاة (16 مقعدا) والمعارضة (11 مقعدا) ورئيس الجمهورية (3 مقاعد).