قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بيروت: انتقد النائب ميشال فرعون المرشّح عن المقعد الكاثوليكي في دائرة بيروت الأولى، نقولا صحناوي، مشيراً إلى أن عائلة الأخير quot;تسمّيه نقولا عونquot;، لأنه، بحسب فرعون، quot;هو من قال إنه جندي لدى العماد عونquot;، لافتاً إلى أن من ضمن برنامجه أن quot;يعود ليكون هناك دور للمسيحيين في بيروت، دور سياسي فاعل، بعدما أصاب الضعف هذا الحضور في السنوات العشر الأخيرةquot;.

من جهته، أسف المرشّح عن المقعد الكاثوليكي في دائرة بيروت الأولى، نقولا الصحناوي، لخوض المنافسة من قبل النائب ميشال فرعون بروح غير رياضة quot;كما يتمناها اللبنانيونquot;، مضيفاً quot;كنت أتمنى عليه أن لا يكون هناك شخصنة في الإدعاءات من قبله، وأن يبادر إلى مواجهتي بالبرامج والأفكار، لا أن يعتبر وكأن هناك صك ملكية له في هذا المقعد، فهو لغاية الآن غير قادر على تقبل فكرة أن الناخبين يمكن لهم أن ينتخبوا أحد آخر سواهquot;.

الصحناوي وفي حديث تلفزيوني أكد افتخاره بأن يكون quot;جندياً في معركة العماد عون، جندياً في معركة السيادة والإستقلال، وفي السلم الأهلي، وفي الإصلاحquot;، سائلاً فرعون quot;هل أنت في المقابل فخور بأن تكون جندياً لدى قريطم وسعد الحريري؟quot;.