قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجدت دراسة طبية حديثة أن النوم بلا ملابس له فوائد عديدة منها محاربة مرض السكري، مشيرة إلى أن مؤسسة النوم الوطنية الأميركية تقول أن واحداً من بين ثلاثة أشخاص ينام عارياً.


يبدو أن الأشخاص الذين ينامون عراة يتمتعون بالكثير من الإيجابيات الصحية، أهمها خسارة الوزن ومحاربة العدوى والسكري.

النوم المريح

يقول العلماء ان الجسم يحتاج إلى انخفاض درجة حرارته نصف درجة للدخول في حالة النوم، ولذلك ينصح الخبراء بالنوم في الغرف الباردة نسبياً.
تصل درجة الحرارة الجسم لذروتها الساعة الحادية عشرة ليلاً وإلى أدناها الساعة الرابعة فجراً. أي تغير في هذا الانخفاض يؤدي إلى استيقاظ النائم، لأن العقل يريد أن يفهم ماذا حدث، مما يعني التسبب باضطرابات النوم. الحل الأنسب لمنع ارتفاع حرارة الجسم وبالتالي التمتع بليلة هانئة هو النوم بلا ملابس، لأن ذلك يسهل عملية خفض حرارة الجسم.

خسارة الوزن
من المعروف أن الدهون تحرق السعرات الحرارية الزائدة لمزيد من التدفئة. ولذلك يعتقد العلماء ان النوم بلا ملابس يساعد الجسم على تنشيط تلك الدهون وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية المسببة لزيادة الوزن.

خفض ضغط الدم

النوم بدون ملابس يساعد على إنتاج هرمون الأوكسيتوسين الذي يؤثر ايجاباً على الحالة النفسية. هذا الهرمون ينتج عندما تتلامس البشرة، ويساعد على حماية القلب عن طريق خفض مستويات ضغط الدم، كما أنه يعزز الجهاز المناعي ويحارب القلق.

إيقاف العدوى

عدم ارتداء ملابس أثناء النوم يساعد السيدات على تجنب عدوى الخميرة، التي تصيب الأعضاء التناسلية بسبب الحرارة الزائدة. ولهذا ينصح الأطباء النساء بارتداء الملابس الفضفاضة عند لنوم، أو عدم ارتداء لملابس على الإطلاق.