قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تستمر فعاليات أسبوع الهوت كوتور في العاصمة الفرنسية، حيث يتهافت المصممون على عرض أحدث مجموعاتهم وإبداعاتهم في عروض تطف الأنفاس وتثير اهتمام الصحافة وعشاق الموضة على حد سواء.
مجموعة رافي سيمونز التي صممها لدار كريستيان ديور كانت رائعة وتعتمد على العناصر الكلاسيكية الجميلة. وقال سيمونز في مؤتمر صحفي: "شعرت وكأني أمام تحد للنظر إلى الوراء في التاريخ، واستلهام التصاميم القديمة وتحديثها باستخدام بعض الجماليات. لقد عملت وفقاً لمبدأ تحديث الأزياء القديمة وجعلها أكثر شباباً وعصرية للنساء في حياتهن اليوم. أنا دائماً أركز على الحداثة في التصميم، وجري الكثير من البحوث والدراسات المكثفة لأعرف السر وراء كل فكرة، كل خيال، وكل زخرفة".

لاكروا وغاليانو


في حين ان كريستيان لاكروا وجون غاليانو لم يبحرا في حرفة تصميم الأزياء هذا الموسم، إلا ان اسم زانيني شهد تقديماً وتوهجاً تميز بالجرأة التي كانت واضحة في مجموعة "شياباريلي" أمس في باريس.

غيامباتيستا وكسر القواعد

أما كجموعة غيامباتيستا، فقد ركزت على مبدأ التخفيف من قيود الأزياء الراقية وكسرت القواعد المتعارف عليها بإرسال عارضات الأزياء إلى المنصة بشعر مغسول ومن دون تسريحات مبالغ بها.
وقفت العارضات على المنصة مع شعرهن الملتف تحت الأوشحة البيضاء، فيما غطت النظارات الشمسية اعينهن، وتهادين بسترات ضيقة التي امتزجت مع التنانير الراقية المخصصة للسهرات المسائية.
مجموعة غيامباتيستا فالي تعتمد على التصاميم الفضفاضة والكلاسيكية في آن معاً كما أنها أعادت إلى الأذهان حقبة نوادي الشاطئ البراقة في عصر هوليوود الكلاسيكي.