قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اتهمت المفوضية الأوروبية شركة غوغل بإساءة استغلال هيمنتها على مجال التسويق على شبكة الإنترنت وتقييد المنافسة.

قالت المفوضية الأوروبية إن غوغل تمنع مواقع أخرى من عرض إعلانات لمحركات بحث منافسة لها. ويعزز ذلك اتهاما قائما بالفعل بحق غوغل يشير إلى أن الشركة تعمل على تفضيل وتنقية نتائج بحثها لصالح خدمات التسوق الخاصة بها فقط.

وقالت مارغريت فيستاجير، مفوضة الاتحاد الأوروبي للمنافسة، إن غوغل لا تملك الحق لتقييد منافسيها. وأضافت : "غوغل عملت على إطلاق العديد من المنتجات المبتكرة التى أحدثت فرقا فى حياتنا، ولكن هذا لا يعطيها الحق فى حرمان شركات أخرى من فرصة التنافس والابتكار".

وتواجه غوغل بالفعل اتهامات رسمية بالاحتكار على خلفية مزاعم إساءة استغلال مركزها المهيمن في نظام تشغيل أندرويد الخاص بها. وتواجه الشركة الأمريكية اتهاما بتشديد الشروط على الشركات التي تستخدم أندرويد وتحتكر السوق.

وقال متحدث باسم غوغل يوم الخميس :"نعتقد أن ابتكاراتنا وتحسيننا للمنتجات عزز الخيارات أمام المستهلكين الأوروبيين كما عزز المنافسة". وأضاف "سنفحص القضايا الجديدة التي أثارتها المفوضية وسوف نقدم ردا تفصيليا خلال الأسابيع المقبلة".