: آخر تحديث

مسحة من فم الطفل تحدد إحتمالات إصابته بالبدانة لاحقاً

توصلت دراسة جديدة الى ان مسحة من فم الطفل تتيح إمكانية تقدير احتمالات أن ينمو شخصاً بديناً في وقت لاحق من حياته. 

واكتشف علماء في جامعة ولاية بنسلفانيا الأميركية ان الكائنات العضوية المجهرية غير المؤذية التي تعيش في فم طفل عمره سنتان تكون أقل تنوعاً إذا زاد وزنه بسرعة أكبر من وزن غالبية الأطفال الآخرين بعد الولادة ، كما ذكرت صحيفة الديلي ميل. 

ويشكل الفم جزء من الجهاز الهضمي وكشفت دراسات أخيرة للبكتريا التي تعيش في الفم ان مدى تنوعها يشير الى عملية هضم صحية ونظام غذائي صحي. 

وفي ضوء هذا الاكتشاف الجديد يأمل الباحثون ان تكون مسحة فموية فحصاً غير مؤلم يتنبأ بمخاطر اصابة الطفل بالبدانة وبذلك تمكين الأطباء والآباء من إعداد نظام غذائي صحي وخطط للتمارين البدنية في وقت مبكر. 

وحين ينمو الطفل البدين أو ذو الوزن الزائد الى شخص بالغ بدين فانه يواجه درجة أعلى من خطر الاصابة بأمراض تهدد حياته مثل السكري والعديد من امراض السرطان والقلب بالمقارنة مع الآخرين ذوي الأوزان الطبيعية. 

وبالمقابل فان الأطفال الذين يمارسون تمارين بدنية ويتبعون نظاماً غذائياً صحياً في سن مبكرة ينمون الى أشخاص بالغين يواصلون هذه العادات الصحية. 
 
والتشخيص المبكر للمرض أو أي مشكلة صحية أو التدخل الطبي قبل حدوثها هو أفضل طريقة لضمان العلاج المناسب. ويصح ذلك على البدانة ايضاً.  وكلما زاد ما يعرفه الباحثون عن بكتريا المعدة زادت امكانية ما يعرفونه عن صحة الشخص. 

ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الدكتورة سارا كريغ رئيسة فريق الباحثين ان الشخص المتعافي يكون لديه عادة تنوع واسع من البكتريا في معدته وهذا التنوع يساعد على الوقاية من الالتهاب أو البكتريا الضارة وهم مهم لاستقرار عملية الهضم في مواجهة تغير النظام الغذائي أو البيئة. 

ولا يُعرف سبب ذلك على وجه الدقة ولكن النظام الغذائي المتنوع ، الغني بالألياف والخضروات يؤدي الى تنوع في بكتريا المعدة ايضاً. وكثيراً ما يكون النظام الغذائي الغربي فقيراً بالألياف والخضروات وغنياً بالكاربوهيدرات والدهون. والنتيجة عدد أكبر من البدناء وبكتريا أقل تنوعاً. 

وحين أخذ فريق الباحثين مسحة من افواه 226 طفلا في السنة الثانية من العمر وجدوا علاقة قوية بين الأطفال الذين زاد وزنهم بسرعة بعد الولادة وقلة تنوع البكتريا في افواههم.  وستكون المسحة الفموية البسيطة فحصاً اسهل بكثير لصحة معدة الطفل من فحص عينة من برازه. 

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6191057/Swabbing-childs-mouth-bacteria-predict-likely-obese.html

 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سيات تختبر سيارتها الجديدة
  2. تقنية متطورة تحد من الالتهابات الحادة لدى زراعة أجهزة قلبية
  3. إنجاب مزيد من الأطفال يبطئ إصابة الأم بالشيخوخة !
  4. اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة
  5. نوروز: العيد الذي يجمع أديان وقوميات وشعوب مختلفة حول العالم
  6. عطر
  7. البشر أيضاً يستشعرون المجال المغناطيسي للأرض
  8. آن هاثاواي بإطلالة لافتة من TommyXZendaya لربيع 2019
  9. جوليان مور تتألق بمجوهرات ميسيكا باريس في أحدث أفلامها
  10. تناول مشروب سكري واحدة يومياً يعرضك لهذا الخطر !
  11. كيندال جينر تتألق بحقيبة من لونغشامب
  12. الحيوان المنوي للعقيم يتعرض للتلف لحظة مغادرة الخصيتين
  13. لكل مرحلة عمرية طريقة للعناية بالبشرة
  14. فولكس فاغن تطلق سيارة الطوارق الجديدة

فيديو

ديانا كرزون: الملك والملكة الأدرنيان محبّان للفنّ ومحيطان دائماً بالفنّانين الأردنيين
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل