: آخر تحديث

ماسحات جديدة قد تلغي الحظر على السوائل بمطارات بريطانيا

إيلاف: ينتظر أن تتم تجربة ماسحات جديدة من نوعها في مطار هيثرو ببريطانيا، وقد يكون لها دور في وضع حد للقواعد الصارمة التي تحظر حمل عبوات بها سوائل على متن الطائرات.
وذكرت بهذا الخصوص صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية أن تلك الماسحات الجديدة تعتمد على تكنولوجيا تعرف باسم تكنولوجيا التصوير المقطعي (CT) وتسمح لها بإنتاج صورة ثلاثية الأبعاد لمحتويات أمتعة الركاب وكذلك الكشف عن وجود متفجرات.

وكان الحظر الخاص بعبوات السوائل الذي يلزم المسافرين بوضع كميات صغيرة من مواد التجميل في كيس بلاستيكي قد دخل حيز التنفيذ بعد إحباط مخطط إرهابي عام 2006. 
وتم بالفعل اختبار التكنولوجيا الجديدة في مطاري سخيبول بأمستردام وجون إف كينيدي في نيويورك. وعلَّقت على ذلك وزارة النقل البريطانية بقولها إن الاختبارات الأولية لتلك التكنولوجيا التي تتيح الكشف أوتوماتيكياً عن المتفجرات ستتم في عدد قليل من الممرات بإحدى الصالات غير المحددة في مطار هيثرو، وأنه من الممكن أن يصدر قرار بتعميم تلك التكنولوجيا الجديدة على نطاق أوسع إن سارت الأمور على ما يرام.

وتابعت الوزارة "وإذا نجحت تلك الخطوة ، فإن ذلك قد يؤدي مستقبلاً لعدم اضطرار الركاب إلى إزالة أي شيء من مستلزماتهم من حقيبة اليد من أجل إخضاعها للفحص".
وقال فيليب بوم من مجلة أمن الطيران الدولية "يمكن القول إنها بداية نهاية الحظر المفروض على العبوات التي يتم ملئها بالمواد السائلة وهي خطوة طال انتظارها في واقع الأمر".

أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
http://www.dailymail.co.uk/news/article-5979323/New-scanners-trialled-Heathrow-mean-end-liquids-ban-British-airports.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

يسرا تشعل لقائها مع طلاب الجامعة العربية بثلاث دقات
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل