قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: يفتتح متحف اللوفر أبوظبي اليوم معرضه الجديد بعنوان "10 آلاف عام من الرفاهية"، وهو أول معرض يغطي تاريخ الرفاهية بشكل شامل في العالم. ويستمر المعرض، حتى 18 فبراير مسلطاً الضوء على مفهوم الرفاهية من جميع جوانبه، وذلك منذ العصور القديمة وحتى يومنا هذا. ويكتشف زائر هذا المعرض مفهوم الرفاهية في مجال الموضة والمجوهرات والفنون البصرية والأثاث والتصميم من خلال قطع استثنائية من مجموعات كبرى المؤسسات والعلامات التجارية العالمية. إذ يضم المعرض 350 قطعة منها أقدم لؤلؤة في العالم وكنز بوسكوريالي، وهو من أكبر مجموعات الآنية الفضيّة المحفوظة من العصر الروماني، فضلاً عن مجوهرات وفساتين من دور تصميم كبرى مثل كاريتييه وفان كليف أند أباريل وشانيل وكريستيان ديور وإيلي صعب وإيف سان لوران.

يأتي معرض "10 آلاف عام من الرفاهية" في إطار موسم اللوفر أبوظبي 2019-2020 تحت عنوان "مجتمعات متغيّرة"، وهو من تنظيم متحف اللوفر أبوظبي ومتحف الفنون الزخرفية في باريس ووكالة متاحف فرنسا، مع الإشارة إلى أن ترايانو هو الراعي الرسمي للمعرض، وهو المتجر الوحيد للماركات الفاخرة في أبوظبي.

يُذكر أن هذا المعرض من تنسيق أوليفييه غابيه، مدير متحف الفنون الزخرفية في باريس، وهو يضم قطعاً من مجموعة متحف الفنون الزخرفية في باريس ومن مجموعات العديد من المؤسسات الفرنسية والمحلية والعالمية. كما يقدّم أعمالاً من مجموعة متحف اللوفر أبوظبي، متيحاً الفرصة للزوار لتأمّل مفهوم الرفاهية المتغيّر.