قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": أعلنت إحدى الشركات الناشئة في مجال سياحة الفضاء أنها ستطلق رحلات تنقل بها الأشخاص لارتفاع يصل لـ 10 آلاف قدم بطبقة الستراتوسفير داخل كبسولة مضغوطة متصلة ببالون ضخم.

وكشفت شركة "Space Perspective" عن نجاحها في تطوير مركبتها الفضائية "Neptune" التي ستقل 9 ركاب ومعهم بار صغير، سيتم تغليفهم جميعا داخل نوافذ كبيرة الحجم.

وستقوم المركبة الفضائية بالصعود لمدة ساعتين في الغلاف الجوي، حيث ستحوم بعد ذلك فوق المحيط الأطلسي لمدة ساعتين أخرتين. وأفادت صحيفة الدايلي ميل البريطانية بأن الشركة ستبدأ رحلات تجريبية بدون ركاب مطلع عام 2021، وإذ تأمل ان تبدأ في بيع تذاكر للرحلات الفعلية بداية من عام 2024، لكن قد يقدر ثمنها بحوالي 125 ألف دولار.

ولفتت الدايلي ميل إلى أن شركة Space Perspective هي شركة ناشئة جديدة في هذا المجال وقد قام بتأسيسها جين بوينتر وتابر ماكالوم، الذين سبق لهما أن قاما بتأسيس شركة World View، التي تقوم بنشر أجهزة استشعار في طبقة الستراتوسفير متصلة ببالونات لالتقاط صور للفضاء، وإذ يستعينون بتلك الفكرة لإرسال البشر إلى الفضاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن مركبة Neptune الفضائية صممت بطريقة ستسمح لها بأن ترتفع حتى مسافة 10 آلاف قدم من سطح الأرض وذلك لتمكين السياح من التقاط صور مذهلة من الفضاء.

وأضافت الصحيفة أن زمن الرحلة كلها يقدر ب 6 ساعات، منهم ساعتين كي تصل المركبة الفضائية لأعلى ارتفاع، ساعتين في الغلاف الجوي ومن ثم ساعتين من أجل العودة للأرض من جديد، على أن تبدأ جميع الرحلات في الانطلاق قبل وقت شروق الشمس مباشرة، وسيكون على متنها 8 ركاب وقائد المركبة، وسيُربَطون كلهم بمقاعدهم قبل الانطلاق.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-8436825/Space-Tourism-startup-developing-cruises-stratosphere-cost-125-000.html