قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت لوسيد موتورز، الشركة التي تسعى لإرساء معايير جديدة في عالم النقل المستدام عبر سياراتها الكهربائية المتطورة والفاخرة، اليوم عن إجراء عملية تحقق مستقلة لقدرة سيارتها السيدان الكهربائية بالكامل، لوسيد أير، على قطع مسافة 517 ميلاً 832) كيلومترات) دون الحاجة لإعادة شحن بطاريتها.

وأجرت شركة إف إي في نورث أمريكا في مدينة أوبورن هيلز بولاية ميتشيغان الأمريكية، عملية التحقق من هذا الإنجاز عبر إجراءات الاختبار متعددة الدورات التي وضعتها وكالة حماية البيئة الأمريكية وفق المعيار (SAE J1634 Oct 2012 Standard)، مع عامل الضبط القياسي. وأكدت النتائج أن لوسيد أير هي السيارة الكهربائية التي تمتلك القدرة على قطع أطول مسافة حتى الآن.

وفي تعليقه، قال بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي ورئيس قسم التكنولوجيا لدى لوسيد: "نحن مسرورون بالتحقق المستقل الذي أجرته إف إي في بشأن قدرة سيارتنا لوسيد أير على قطع مسافة 517 ميل 832) كيلومترات) وفق معايير وكالة حماية البيئة الأمريكية. ويشكل هذا الإنجاز علامة فارقة في تاريخ تطوّر السيارات الكهربائية، والذي نجحت لوسيد في تحقيقه بالكامل عبر تقنياتها الخاصة. وبفضل منظومتها الكهربائية بجهد 900 فولت، ومجموعة بطارياتها التي أثبتت كفاءتها في السباقات، وتجهيزاتها الكهربائية ومولّداتها المصغّرة، وبرمجياتها ونظمها المتكاملة لنقل الحركة، وخواصها من حيث الديناميكا الهوائية، والشاسيه ونظمها الحرارية، أعتقد بأن الكفاءة العامة للنظام قد وصلت الآن إلى مرحلة تُرسي معياراً جديداً وتحقق بمجملها مجموعة ابتكارات هي الأولى من نوعها".