قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: ستُغلق سوق الطيور في باريس بصورة نهائية في أواخر كانون الأول/ديسمبر لأسباب ترتبط بـ"سلامة الحيوانات" عملاً بقرار صدر سنة 2021، على ما أفادت بلدية باريس الاثنين.

وقالت البلدية في بيان إنّ "آخر نقطة لبيع هذا النوع من الحيوانات في أملاك عامة بالعاصمة هي سوق الطيور المُنظمة كل أحد في سوق الزهور بمنطقة لي هال للتسوق في ليل دو لا سيتيه، لا تزال مُتاحة لعشرة تجار".

وبدأ غالبية هؤلاء ينوّعون نشاطهم، بحسب البلدية، منذ القرار الصادر في شباط/فبراير 2021 والذي يقضي بإنهاء ممارسة هذه التجارة.

Image
صورة أرشيفية لمعرض باريس للطيور في العام 1950(تويتر )


وصوّت مجلس بلدية باريس لصالح حظر بيع الطيور والحيوانات الحية الأخرى في سوق الزهور التي تعود إلى القرن التاسع عشر ويُفترض أن يجري تجديدها بين سنتي 2023 و2025.

وبرر نائب رئيسة البلدية كريستوف نجدوفسكي، المسؤول عن ملف الحيوانات، هذا القرار بتسجيل عمليات اتجار بالطيور كانت السوق تشكل "مركزاً لها"، بالإضافة إلى أنّ الظروف التي تُعرض فيها الطيور"غير مقبولة".

موضوعٌ جدلي

وكانت حماية الحيوانات وسلامتها موضوع جدل عام مدى سنوات، خصوصاً مع تزايد بثّ جمعيات الرفق بالحيوان مقاطع فيديو مرتبطة بهذه المسألة.

وأطلقت جمعية "باز" (باري أنيمو زوبوليس) عريضة تطالب بإغلاق سوق الطيور جمعت نحو 3000 توقيع، على ما تقول المشاركة في تأسيس الجمعية أماندين سانفيسانس.

ورحّبت سانفيسانس بقرار البلدية الذي اعتبرته "خطوة متقدمة" في هذا المجال، مشيرةً إلى أن باريس "لا تزال تضم معرضين لبيع الحيوانات الأليفة" في أماكن تابعة للمدينة.

وذكّرت البلدية بأنها تبنّت في تموز/يوليو 2021 وثيقة لصالح سلامة الحيوانات تعهدت بموجبها "وقف كل عمليات بيع الحيوانات الحية في الأملاك العامة".