: آخر تحديث

تكريم جوانا ملاح في الباكستان

الفنانة جوانا ملاح
مي الياس من بيروت: أحيت الفنانة جوانا ملاح حفلا فنياً كبيراً في الباكستان لصالح شركة موبينيل للاتصالات، في إحدى القلاع الأثرية في لاهور، تضمن الحفل عروضاً إستعراضية ذات طابع تراثي محلي ، ووقع إختيار الشركة على جوانا لتكون نجمة ختام الحفل.nbsp;
وأعقب هذا الحدث الفني الذي حضره عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية والعربية هناك، بالإضافة للجمهور الباكستاني المحب للفن العربي، إحتفالية تكريم صغيرة لجوانا من قبل المنظمين.nbsp;
وقد أعربت جوانا خلال إتصال هاتفي مع إيلاف عن سعادتها الكبيرة بهذه التجربة، ولقاءها بجمهورها هناك، nbsp;وكانت فخورة بتواجدها في بلد جميل مثل الباكستان.nbsp;
وأرادت أن توجه شكرها لكافة القائمين على هذا الحفل وجميع أفراد الفريق الذي عمل على تنظيمه.
ك
خلال اللقاء الإذاعي مع صوت الغد - سوريا
ما حلت جوانا ضيفة على إذاعة صوت الغد في سوريا في لقاء مباشر، وتم تسليمها درع تكريمي إحتفاءاً بالنجاح الذي حققه البومها الأخير.nbsp;
من جهة أخرى إنتهت جوانا من تصوير الأغنية الثانية من البومها الأخير مع المخرجة كارولين لبكي، وهي بعنوان quot;قربني ليكquot; من كلمات أمير طعيمة، والحان رياض الهمشري.nbsp;
وعن سبب إختيارها لهذه الأغنية تحديداً لتصويرها قالت: quot; لمست نجاح الأغنية بين الجمهور، وسعيدة بهذا النجاح الذي حققته، وأتمنى أن يستمر التعاون بيني وبين الملحن الرائع رياض الهمشري في المستقبل لنحقق المزيد من النجاح سويةquot;.nbsp;
وبالنسبة لمشاريعها الفنية الأخرى قالت بأنها تحضر للألبوم المقبل، وتدرس حالياً أيضاً مشروع أغنية منفردة، ومشروع أغنية ثنائية (دويتو) مع النجم إيهاب توفيق.nbsp;

[email protected]nbsp;


في محل إقامتها في الفندق
nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;

nbsp;


خلال التمرينات مع الفرقة الموسيقية قبل الحفل





































صورة تذكارية مع رجل باكستاني وطفله الصغير



















خلال حفل التكريم
































مع عدد من أبناء الجالية اللبنانية في الباكستان



















مع بعض أعضاء اللجنة المنظمة للحفل


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.