قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سجّلت جزيرة صقلية الإيطالية درجة حرارة ربما تكون الأعلى في أوروبا على الإطلاق.

وأفادت السلطات الإقليمية بأن درجة الحرارة بلغت 48.8 درجة مئوية بالقرب من سيراكيوز الأربعاء. ومن المتوقع أن تتحقق المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من هذه القراءة.

وبحسب المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، فإن أعلى درجة حرارة في أوروبا رسميا هي 48 درجة مئوية، وهي التي سُجّلت في العاصمة اليونانية أثينا في عام 1977.

وسبّب أحدث موجة حر في إيطاليا إعصار عكسي - يُطلق عليه اسم لوسيفر - قادم من أفريقيا.

والأعاصير المضادة هي مناطق ذات ضغط جوي مرتفع، ينخفض فيها الهواء.

ومن المتوقع أن يتجه الإعصار شمالا عبر الأراضي الإيطالية، ما سيؤدي إلى زيادة درجات الحرارة في المدن، بما في ذلك العاصمة روما.

وأصدرت وزارة الصحة الإيطالية تنبيهات "حمراء" منذرة بدرجات حرارة شديدة في عدة مناطق، ومن المتوقع أن يزيد عدد المدن التي تواجه أعلى مخاطر صحية من ثمانية إلى 15 بحلول الجمعة.

وأدت موجة الحر في البحر المتوسط، التي شهدت خلالها بعض البلدان أعلى درجات حرارة لها منذ عقود، إلى انتشار حرائق الغابات في جميع أنحاء جنوب إيطاليا، وكانت صقلية وكالابريا وبوليا أكثر المناطق تضررا.

وقالت فرق الإطفاء الإيطالية الأربعاء إنها شاركت في أكثر من 300 عملية في صقلية وكالابريا على مدار 12 ساعة، وظلت تكافح طوال الليل للسيطرة على الحرائق التي اشتعلت على آلاف الأفدنة من الأراضي.

وأبلغت وسائل إعلام إيطالية عن ثلاث حالات وفاة مرتبطة بالحرائق - اثنتان منها في كالابريا، وواحدة في صقلية.

وبشكل منفصل، ما زالت حرائق الغابات في شتى أنحاء اليونان مستمرة، تغذيها الرياح القوية والنباتات العطشى. وتساعد فرق أجنبية في التصدي للحرائق، في ما وصفه رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس بأنه "صيف مرعب".

ويزيد تغير المناخ من مخاطر الطقس الحار والجاف الذي يحتمل أن يؤجج حرائق الغابات.

وارتفعت درجة حرارة العالم بالفعل بنحو 1.2 درجة مئوية منذ بدء العصر الصناعي، وستستمر درجات الحرارة في الارتفاع إن لم تخفض الحكومات في جميع أنحاء العالم انبعاثات الغازات بشدة.

وأصدرت الأمم المتحدة الاثنين تقريرا مهما يقول إن النشاط البشري يجعل الظواهر الجوية المتطرفة أكثر شيوعا.