قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجمعة 12 يناير 2007

صنعاء - صادق ناشر

قالت مصادر في وفد اتحاد المحاكم الإسلامية الصومالية إن خمسين مقاتلاً من أعضاء المحاكم يوجدون في اليمن هذه الأيام بهدف إجراء حوارات مع المسؤولين اليمنيين وممثلين عن الحكومة الانتقالية الصومالية لتهدئة الأوضاع في البلاد التي مزقتها الحرب، مشيرة إلى أن الحوار المتكافئ هو الوحيد الذي سيساعد على وضع حل كامل للأزمة الصومالية.

وأوضح المتحدث باسم شؤون العلاقات الخارجية في اتحاد المحاكم محمد يوسف علمي في تصريح ل ldquo;الخليجrdquo; أن المحاكم الإسلامية لا تقبل أي تفاوض أو حوار جاد إلا إذا خرجت القوات الإثيوبية المحتلة من الأراضي الصومالية.

وأكد أن ldquo;الاستقرار لن يتحقق إلا بتوفير شروط تفضي إلى طرد المحتل الإثيوبي، كما أنه لن يتم التفاوض إلا بإخراج القوات الإثيوبية من الأراضي الصوماليةrdquo;.

وعن انسحاب أعضاء المحاكم الإسلامية من العاصمة مقديشو وبعض المناطق الصومالية التي كانت تقع تحت سيطرتها أكد علمي أن الانسحاب من العاصمة ldquo;يأتي حفاظاً على أرواح المواطنين وعلى ممتلكاتهم من الدمار الذي سوف تلحقه القوات المعتدية بالعاصمة ومواطنيهاrdquo;.