قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ليلى الصراف


ترددت انباء اعلامية في بريطانيا ان سلطات الامن البريطانية اوقفت 24 كويتيا بينهم قاصر كانوا يحاولون الدخول بشكل غير مشروع الى المملكة المتحدة مختبئين في حافلة نقل. وقالت صحيفة ستاندر اللندنية ان موظفي الحدود اكتشفوا اربعة وعشرين كويتيا ومن بينهم ولد عمره 17 سنة (يعتبر قاصرا بالنسبة الى القوانين البريطانية) في ميناء هارتش فجر يوم امس، حينما اكتشفوا اخطاء في المحررات الورقية. فتم القاء القبض على السائق لضلوعه في عملية تهريب. كما القوا القبض على ثلاثة وعشرين رجلا، وتم تسليمهم الى ادارة الهجرة لترحيلهم، اما القاصر فقد سلم الى ادارة الشؤون الاجتماعية.
واتصلت القبس بالقنصل الكويتي في بريطانيا محمد الشرجي الذي نفى هذه المعلومات، واعتبرها فبركة اعلامية، واوضح ان هذا الخبر لا اساس له من الصحة، وان السفارة بدورها اجرت اتصالات مكثفة مع ادارة الهجرة البريطانية ووزارة الخارجية البريطانية اللتين نفتا وجود اي معلومات تفيد باحتجاز مواطنين كويتيين.
واشار الشرجي الى ان حصيلة الاتصالات التي اجرتها السفارة، ومن ضمنها المركز الاعلامي الذي بث الخبر، تبين ان عددا من المحتجزين قد ادعوا انهم مواطنون كويتيون الا انهم لم يبرزوا اي اوراق او وثائق تثبت أنهم كويتيون.
وقال الشرجي: laquo;ان القصة بمجملها غير منطقية. فالمواطن الكويتي غير مضطر للدخول خلسة الى بريطانيا، لكنه كشف في المقابل عما يمكن وصفه بمافيا تهريب لاجئين، وبعض هؤلاء المتسللين يدعون أنهم من laquo;بدونraquo; الكويت، كي يكسبوا عطف السلطات البريطانية، وبالتالي الحصول على اللجوء السياسيraquo;.