: آخر تحديث

معركة العرب مع... الهلال الفارسي!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خيرالله خيرالله

لا شيء يحصل بالصدفة في الشرق الأوسط. على سبيل المثال وليس الحصر، لم يكن من باب الصدفة أن تأتي العقوبات العربية على النظام السوري في وقت جاء إعلان البحرين عن كشف مؤامرة تستهدف السفارة السعودية في المنامة وجسر الملك فهد الذي يربط بين البحرين والمملكة. كان واضحا من المعلومات الصادرة عن السلطات في البحرين، أن النظامين في إيران وسورية ليسا بعيدين عن الخلية التي أوقف أربعة من أعضائها في قطر...
لم يعد ممكنا الفصل بين المعركة التي يخوضها النظام العربي ككلّ من جهة مع طموحات الهيمنة الإيرانية وأذرعها الاقليمية، على رأسها النظام السوري من جهة أخرى. هناك معركة واضحة كلّ الوضوح على الصعيد الإقليمي. تأتي هذه المعركة في مواجهة لا هدف لها سوى تفتيت الدول العربية، دولة دولة وربّما زنقة زنقة، وتمكين إيران من لعب دور القوة الإقليمية على حساب كلّ ما هو عربي في الشرق الأوسط.
الأكيد أن إسرائيل ليست بعيدة عن كلّ ما يجري وهي معنية به بشكل مباشر. إسرائيل لم تعد ترغب في تسوية، من أي نوع كان، مع الجانب الفلسطيني نظرا إلى أنها تراهن على تفتيت المنطقة العربية والدول عن طريق الحروب المذهبية في المنطقة. لماذا تتخلى إسرائيل عن أرض فلسطينية أو عربية، ما دامت المنطقة كلها في حال مخاض، وما دامت هناك قوى غير عربية في الشرق الأوسط تعمل ليلا ونهارا على إثارة الغرائز المذهبية التي لا تخدم سوى دولة عنصرية اسم رئيس الوزراء فيها بنيامين نتنياهو؟
كان العراق بداية هذه الحروب التي مكنت النظام في إيران من الانطلاق في مغامرة تنفيذ مشروع الهلال الفارسي الممتد من طهران إلى بغداد مرورا بدمشق وبيروت وصولا إلى غزة. هدف المشروع الوصول إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير وحتى إلى المغرب العربي واليمن. ولذلك ليس هناك بين العرب الشرفاء من ينكر خطورة هذا المشروع الذي يصبّ في نهاية المطاف في تمكين النظام في إيران من عقد صفقات مع laquo;الشيطان الكبيرraquo; الأميركي وlaquo;الشيطان الأصغرraquo; الإسرائيلي على حساب العرب أوّلا وأخيرا.
ما شهده اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة يوم الحادي عشر من نوفمبر 2011 كان تحوّلا تاريخيا بكل معنى الكلمة. ما أعلنه الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري باسم العرب يتجاوز الوضع السوري.
الأكيد أنه لا يمكن لوم لبنان على اعتراضه على الموقف العربي من النظام السوري. في لبنان حكومة شكّلها laquo;حزب اللهraquo; برئاسة شخصية سنّية كان يعتبرها اللبنانيون البسطاء، أي المواطن العادي، شخصية مهمة لها وزنها تستطيع أن تكون في مصاف الذين يعتبرون أنفسهم من المنتمين إلى نادي laquo;رجال الدولةraquo;. هؤلاء عملة نادرة في لبنان. يتبيّن اليوم أن الانتماء إلى نادي رجال الدولة أصعب بكثير مما يعتقد وهو يحتاج إلى مواصفات معيّنة لا مجال لذكرها بشكل محدد في هذه الأيام...
الاعتراض على الموقف اللبناني جزء من الماضي. الآن، اختلفت الامور بعدما تبيّن أن من يتحكم بكل شاردة أو واردة في لبنان هو laquo;حزب اللهraquo; الذي لم ينف ولن ينفي أنه لواء في laquo;الحرس الثوري الإيرانيraquo; عناصره لبنانية. مثل هذا النفي ليس ممكنا نظرا إلى أن الامين العام لـ laquo;حزب اللهraquo; يعترف بأن ولاءه هو لمرشد laquo;الجمهورية الإسلامية في إيرانraquo; السيد علي خامنئي وليس للدستور اللبناني الذي يفترض أن يكون مرجعية أي مواطن يحمل الجنسية اللبنانية.
ما هو أكيد أيضا أن موقف جامعة الدول العربية من النظام السوري موقف من النظام الإيراني أيضا. بات العرب يعتبرون النظام السوري جزءا لا يتجزأ من المشروع الفارسي في المنطقة. للمرة الأولى قرر العرب قول كلمتهم وتسمية الأشياء بأسمائها، بما في ذلك دعوة الجيش العربي السوري إلى وقف القمع والانضمام إلى الشعب ودعم مطالبه العادلة. كلّ ما يطالب به الشعب هو امتلاك حقه في الانتماء إلى ثقافة الحياة لا أكثر ولا أقلّ. كلّ ما يريده السوري هو بعض الحرية والكرامة. أين المشكلة في ذلك؟
أن يتخذ العرب موقفا صريحا من النظام السوري في العام 2011 خطوة تاريخية حقا. إنها خطوة لا سابق لها منذ تأسيس جامعة الدول العربية في العام 1945. أن يأتي هذا الموقف متأخرا أفضل من ألا يأتي أبدا. السؤال لماذا احتاج العرب إلى كلّ هذه السنوات كي يتخّذوا مثل هذا الموقف الشجاع، هل اكتشفوا أخيرا أن النظام السوري ليس سوى تابع للنظام الإيراني؟
في كلّ الأحوال، ان ما نشهده حاليا معركة ذات طابع إقليمي كان على العرب التنبه لها منذ فترة طويلة، أي منذ أدخل النظام السوري إيران إلى لبنان ومنذ انقلبت المعادلة، بعد العام 2005 الذي صار فيه الوجود السوري في لبنان تحت رحمة النظام الإيراني.
صحّ النوم يا عرب! هل كان على الشعب السوري القيام بثورته، وهي ثورة حقيقية بكل معنى الكلمة، كي تكتشفوا أن هناك خطرا كبيرا على أمنكم وعلى مستقبل دولكم وشعوبكم، وعلى الخليج وثرواته تحديدا، وأن المطروح حاليا هل للعرب مكان في الشرق الأوسط أم لا... أم ان الدول غير العربية في المنطقة، أي إسرائيل وإيران وتركيا هي التي تتحكّم بمصيرها، هل احتجتم يا عرب إلى ست سنوات وبضعة أشهر كي تكتشفوا أن النظام السوري حصان طروادة إيراني، وأنه حلقة أساسية في عملية تنفيذ مشروع الهلال الفارسي؟



عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. قصر نظر
عدو الأغبياء - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 10:55
صح النوم كلمة نقال لمن تسيره وتسير قلمه الأحقاد المذهبية المتأججه.يقول معركة العرب هي مع الهلال الفارسي،ثم.. واسرائيل ليست بعيدة عن الموضوع . أقول لو كنت فارسيا ولي القدرة على مركز القرار لأعترفت باسرائيل ولجعلت كل المتخلفين العرب في جيبي لأنني سأكون في دولة تحترمها أمريكا ويخافها العرب كل العرب من المحيط الى المحيطات.ولكان بعض الكتاب الان في موقع الهجوم أيضا لأن الحقد المذهبي لن يتغير.وسيتهمون ايران بالعمالة لأمريكا واسرائيل.أكيد أن رجال الدولة يتحلون بالمنطق الذي يفتقده بعض الكتاب في أتفه وأبسط الأمور لأن رجل الدولة لا يجب أن تسيرة الأحقاد المذهبية وهذا اضعف الايمان.
2. قصر نظر
عدو الأغبياء - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 10:55
صح النوم كلمة نقال لمن تسيره وتسير قلمه الأحقاد المذهبية المتأججه.يقول معركة العرب هي مع الهلال الفارسي،ثم.. واسرائيل ليست بعيدة عن الموضوع . أقول لو كنت فارسيا ولي القدرة على مركز القرار لأعترفت باسرائيل ولجعلت كل المتخلفين العرب في جيبي لأنني سأكون في دولة تحترمها أمريكا ويخافها العرب كل العرب من المحيط الى المحيطات.ولكان بعض الكتاب الان في موقع الهجوم أيضا لأن الحقد المذهبي لن يتغير.وسيتهمون ايران بالعمالة لأمريكا واسرائيل.أكيد أن رجال الدولة يتحلون بالمنطق الذي يفتقده بعض الكتاب في أتفه وأبسط الأمور لأن رجل الدولة لا يجب أن تسيرة الأحقاد المذهبية وهذا اضعف الايمان.
3. اللهم احفظ العراق من شر الاعراب والفرس نحن بابليين
احفاد البابليين - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 12:35
كلام منطقي جدا ايها الكاتب الاعراب اشد جبنن و...... لاتستذيعون حتى المواجه الاعلاميه مع الفرس هذا يدل على ضعفكم والاعتماد على امريكا واسرائيل العرب اشتهروا بتفجير اجسامهم ..... لقتل العراقيين نصف سكان دول الخليج الفارسي هم من اصول فارسيه بحته فلا تتحججوا بهلال وقمر ونجوم ..........
4. اللهم احفظ العراق من شر الاعراب والفرس نحن بابليين
احفاد البابليين - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 12:35
كلام منطقي جدا ايها الكاتب الاعراب اشد جبنن و...... لاتستذيعون حتى المواجه الاعلاميه مع الفرس هذا يدل على ضعفكم والاعتماد على امريكا واسرائيل العرب اشتهروا بتفجير اجسامهم ..... لقتل العراقيين نصف سكان دول الخليج الفارسي هم من اصول فارسيه بحته فلا تتحججوا بهلال وقمر ونجوم ..........
5. ادعو
Hady Ahmed Ebrahim - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 13:16
ادعو لاندلس ان حوصرت حلب!هلال وقمر! وكلام لبيس اكثر من زيادة ضياع هذه الامه !! خلط متعمد بين القوميه والطائفه لا عن جهل وانما عن مرض! العراق مختلط القوميات وبلا قوميه قارسيه ! ولبنان كما سوريا لا علاقه لهم بالفارسيه! وايران نفسها مختلطة القوميات ! فلماذا الالحاح على الهلال الفارسي!! ولماذا هذا الالحاح على تجريم قوميه معينه بالمقاييس الهتلريه !! لا العراق ولا سوريا ولا لبنان مهدده باستبدال سكانها ودينها وابجديتها .. لكنها فلسطين .. الذي لا يمر يوم الا والصهاينه يبتلعون جزءا من اراضيها !ويشردون اهلها!لصالح شذاذ الارض من كل البقاع! ليعد شعب فلسطين الى ارضه ويحكمه ابناءه سواءكانوا روافض ام نواصب ام ملحدين !!
6. ادعو
Hady Ahmed Ebrahim - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 13:16
ادعو لاندلس ان حوصرت حلب!هلال وقمر! وكلام لبيس اكثر من زيادة ضياع هذه الامه !! خلط متعمد بين القوميه والطائفه لا عن جهل وانما عن مرض! العراق مختلط القوميات وبلا قوميه قارسيه ! ولبنان كما سوريا لا علاقه لهم بالفارسيه! وايران نفسها مختلطة القوميات ! فلماذا الالحاح على الهلال الفارسي!! ولماذا هذا الالحاح على تجريم قوميه معينه بالمقاييس الهتلريه !! لا العراق ولا سوريا ولا لبنان مهدده باستبدال سكانها ودينها وابجديتها .. لكنها فلسطين .. الذي لا يمر يوم الا والصهاينه يبتلعون جزءا من اراضيها !ويشردون اهلها!لصالح شذاذ الارض من كل البقاع! ليعد شعب فلسطين الى ارضه ويحكمه ابناءه سواءكانوا روافض ام نواصب ام ملحدين !!
7. big sionist half mens like your king
omar - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 15:20
shame on you big sionist
8. big sionist half mens like your king
omar - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 15:20
shame on you big sionist
9. مغالطات
الواسطي - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 17:26
من بدأ باحتلال العراق حظرة الكاتب المبتدأ؟صدام احتل الكويت ومصر ودول الخليج هبت لنصرة الكويت باستدعاء امريكا والتحالف الغربي ودخلت القوات من خمس دول اربعة عربية سنية(الاردن,السعودية,الكويت والادارة في قطر) وخامسة تركية سنية فما دخل ايران؟!!!!
10. مغالطات
الواسطي - GMT الجمعة 18 نوفمبر 2011 17:26
من بدأ باحتلال العراق حظرة الكاتب المبتدأ؟صدام احتل الكويت ومصر ودول الخليج هبت لنصرة الكويت باستدعاء امريكا والتحالف الغربي ودخلت القوات من خمس دول اربعة عربية سنية(الاردن,السعودية,الكويت والادارة في قطر) وخامسة تركية سنية فما دخل ايران؟!!!!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد