قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 محمد بن إسحاق

 ودعت كرة القدم خلال شهور العام الماضي الـ12 أسماء عديدة لشخصيات أسهمت في كتابة تاريخ اللعبة في مختلف أرجاء العالم ، ممن فارق أصحابها الحياة لأسباب مختلفة، ولم يكن ينقضي شهر منذ دخول هذا العام إلا وكانت وسائل الإعلام برفقة التواصل الإجتماعي تتناقل خبرا عن رحيل أكثر من شخصية شهيرة في محيط كرة القدم ، حتى أن البعض أطلق على 2016 عام موت مشاهير اللعبة الجميلة.

وداع حزين 
فوجيء الوسط الرياضي السعودي مطلع سبتمبر الماضي بخبر وفاة رئيس نادي الاتحاد أحمد مسعود نتيجة أزمة قلبية خلال وجوده مع بعثة الفريق الكروي الأول بمدينة إسطنبول التركية، بعد فترة قصيرة من عودته مجددا لإدارة دفة ناديه .

الدولي يترجل
لم تمض سوى 3 أيام فقط على رحيل تحسين حتى لحق به غازي كيال، صاحب المسيرة الكروية الحافلة كلاعب وإداري في ناديه الاتحاد، قبل أن يتجه للتحكيم وينال شارته الدولية كأحد الأوائل بين أقرانه.

رحيل الإمبراطور 
خلال الشهر الأخير من العام فقدت الكرة السعودية أحد أبرز مدافعيها في حقبة السبعينيات إبراهيم تحسين بعد صراع مع المرض، وهو الذي قاد فريقه الشباب والمنتخب السعودي.

الموت يغيب الأساطير
تضمنت قائمة الراحلين أسماء دولية لامعة وضعت بصمتها بوضوح في خارطة اللعبة، وتصدر فريق تشابيكوينسي البرازيلي عناوين الصحف العالمية، عندما تحطمت طائرة تقلهم قرب مدينة ميدين الكولومبية في طريقهم لخوض ذهاب نهائي كأس "سوداأميركانا" القاري أمام أتليتكو ناسيونال الكولومبي، وفقد 19 من لاعبيه في هذه الكارثة.