قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حريملاء - أحمد المزيعل - عبدالرحمن المصيبيح:

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء أمس الخميس عددا من المشاريع الإنمائية للمحافظة والمراكز التابعة وذلك خلال الزيارة التنفقدية الميمونة التي قام بها سموه الكريم، حيث وصل إلى منتزه (شعيب حريملاء) وكان في استقباله محافظ حريملاء المكلف الأستاذ/ عبدالله بن صالح المديميغ ورئيس البلدية المهندس/ خالد الزيد وبعض المسؤولين بالمحافظة، ثم افتتح سموه الكريم بوابة المنتزه التي أنشأتها البلدية مؤخرا بمبلغ 1.700.000 ريال وتحتوى على غرف متابعة للحراسة ودخول وخروج المتنزهين.

10 آلاف شجرة
بعدها توجه سموه إلى مخيم البلدية وكان في استقباله المتعاون في حماية هذا المنتزه مع وزارة الزراعة والمحافظة الشيخ/ عبدالله محمد الشدي، حيث دشن سموه مبادرة الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة الرياض لزراعة عشرة آلاف شجرة بشعيب حريملاء وروضة الخفس الجنوبية.

المجلس البلدي والمحلي
ثم توجه سموه إلى مقر المحافظة حيث كان في استقباله المحافظ المكلف ورؤساء المراكز التابعة لمحافظة حريملاء وهي مراكز (ملهم والقرينة وصلبوخ وغيانه والبويردة ودقله والبره والعويند) وكذلك أعضاء المجلسين البلدي والمحلي، كما التقى سموه بفضيلة قاضي محكمة حريملاء العامة الشيخ ايمن زيد السعيد وكتاب العدل بحريملاء وملهم. بعد ذلك عقد سموه اجتماعا مع أعضاء المجلس البلدي والمحلي واستمع سموه إلى آرائهم ومقترحاتهم ومطالبات محافظة حريملاء والمراكز التابعة لها واستمع المجلسان إلى توجيهات سموه الكريمة بكل ما يتعلق بتطور المحافظة ونموها.

المشروعات
ثم أعلن سمو أمير منطقة الرياض التدشين الإلكتروني لعدد من المشاريع الإنمائية بالمحافظة والمراكز التابعة لها ومنها مشروع إنشاء مستشفى التضامن الطبي، والواقع في مركز ملهم التابع لمحافظة حريملاء، ومشروع إنشاء المركز الحضاري بحريملاء بتكلفة تتجاوز 11 مليون ريال، ومشروع إنشاء قصر البرة للاحتفالات والواقع في مركز البرة التابع لمحافظة حريملاء بتكلفة تتجاوز 10 ملايين، ومشروع إنشاء بوابات تنظيم دخول وخروج المتنزهين لشعيب حريملاء مع مرافق لها بتكلفة تتجاوز 1.6 مليون ريال، ومشروع باص حريملاء بتكلفة تقارب مليون ريال، ومشروع المنتزه البيئي العام بمركز القرينة التابعة لمحافظة حريملاء بتكلفة تتجاوز 4 ملايين ريال.

تصريح أمير منطقة الرياض
وعقب ترؤس سموه اجتماع المجلس المحلي والبلدي لمحافظة حريملاء، أعرب سموه عن سعادته وامتنانه للروح الطيبة والتفاهم الكبير من خلال ما تم طرحه في الاجتماع الذي تم مناقشته وشمل كل صغيرة وكبيرة، مؤكدا سموه أن هذا حق من حقوقهم.. وواجب علينا أن نستمع ونأخذ كل ما لديهم.

وأضاف سموه قائلا: هذه توجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لنأخذ كل ما لدى المواطن ونسعى إليه ونطلب منه تزويدنا بمرئيات.. لكونه هو الذي يحس ويعيش المشكلة.. حيث كان الاخوان واقعيين في مطالبهم وطرحهم ودقيقين في العناصر التي طرحوها وأتمنى أن يكون لدينا سلة من الطلبات والأمور التي ستدرس ونحقق لهم ما يتطلعون إليه.
وبين سموه أن هناك تواصلا وتفاهما بين الجهات الحكومية وهناك تناغم وأطروحات مفيدة نستفيد منها جميعاً.. تغذي مجلس المنطقة بكل ما لديهم عن المحافظة.. وهذا يفيدنا في خططنا ويفيدنا في دراساتنا.. والاخوان على مستوى عال من الحكمة والإدراك ونتمنى لهم التوفيق.

وأشاد سموه بمساهمة المواطن بالمعالم الأثرية والاهتمام بها.. لأن المواطن السعودي أصبح فعلاً يؤسس لأمور تهم محافظته أو مركزه الذي يعيش فيه أو قريته.. مبديا سموه إعجابه بسوق حريملاء.. إذ لمس جهود المواطنين.. وهناك مواطن له دور كبير ورائع هو الأخ الشدّي كان يتابع أمور الموقع بجد وإخلاص.. وعلق سموه على مشروع زراعة عشرة آلاف شجرة.. ووصفه بالعمل الرائع ينم عن إدراك ووعي، وتمنى سموه في ختام تصريحه كل الخير والعطاء والتوفيق.

الجمعية الخيرية
بعد ذلك توجه سموه إلى مقر الجمعية الخيرية بالمحافظة حيث كان في استقباله وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية حيث أقيم حفل خطابي بدأ بالقرآن الكريم ثم كلمة الجمعية القاها الأمين العام للجمعية عضو مجلس الشورى الشيخ محمد بن عبدالرحمن العجلان رحب فيها بسمو الأمير في زيارته للجمعية داعيا الله سبحانه وتعالى ان يحفظ ولاة أمرنا وبلادنا وأمننا.. بعدها قُدم فيلم وثائقي عن أنشطة وإنجازات الجمعية.

ثم قام سموه بتدشين عدد من المشاريع الانشائية للجمعية التي سيتم البدء في تنفيذها، بعدها قام سموه بتكريم الداعمين للجمعية.

حفل الأهالي
بعد ذلك توجه سموه إلى موقع احتفال الأهالي في قصر الاحتفالات بحريملاء (بيت الجماعة) وكان في استقباله أعضاء اللجنة الاهلية والمسؤولون وأهالي المحافظة وأهالي المراكز التابعة لها حيث بدأ الحفل الخطابي بتقديم الإعلامي عبدالعزيز العيد ثم القرآن الكريم ثم ألقى عضو اللجنة الاهلية الأستاذ عبدالعزيز بن محمد سليمان المشعل كلمة الأهالي التي رحب فيها بسموه باسمه نيابة عن الأهالي في زيارة الخير لمحافظة حريملاء بلد العلم والعلماء وتدشينه عددا من المشاريع الإنمائية التي سيكون لها إن شاء الله أطيب الأثر في خدمة أبناء المحافظة ومراكزها والمقيمين فيها ملقيا الضوء على المشاركة التي قدمها أبناء هذه المحافظة مع الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – في توحيد المملكة وحبهم وولائهم لأبنائه البررة من بعده منوها بما تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – بالسير على خطى الملك المؤسس في سبيل رقي هذا الوطن وتقدمه في مختلف المجالات بعون الله ثم من ساعديه سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد وبمتابعة سمو امير منطقة الرياض حفظهم الله جميعا، بعد ذلك ألقى الشاعر عبدالعزيز السراء قصيدة ترحيبية بالفصحى ثم قدم فليم وثائقي عن المحافظة وتاريخها وما شهدته من تطور ونمو ولله الحمد، بعده قُدم اوبريت ترحيبي.

كلمة الأمير فيصل بن بندر
بعد ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض كلمة قال فيها: إنني سعيد جداً أن أكون في هذه المحافظة.. على هذه الأرض.. أرض العلم والعلماء وأرض الشهامة والأبطال.. الذين وقفوا صفاً واحداً لبناء هذا الوطن وحرصوا على المحافظة عليه.

وأضاف سموه: هذا وطنكم وهذه بلادكم.. وقد وهبكم الله سبحانه وتعالى ملكا يعدل بينكم ويقدم لكم كل الخير والعطاء وينهض بالوطن وأبنائه بخير ونعمة.

ومضى سموه قائلاً: نحمد الله سبحانه وتعالى أن جعلنا نعيش في هذه الجزيرة في أمن وأمان واطمئنان.. وحين ننظر إلى العالم من حولنا يتخبط في مشاكل وفي أمور قد لا تسر الإنسان.. ونحن نعيش برغد وعيش هانئ وفي أمن وأمان جعله الله مستمراً ومحفوفاً برعايته وعنايته.

وقال سموه: إنني هذا اليوم بينكم أتيت موجها من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للالتقاء بكم والاطلاع عن كثب على أموركم وعلى حياتكم وعلى ما تعيشون فيه لأنقل له بأمر منه ما أشاهده على هذه الأرض الطيبة من تقدم وتطور ومشاريع وكل ما أنتم في حاجة إليه أيضاً.. وقد استمعت إليكم من زملائكم من المجلس المحلي والمجلس البلدي وكانت ولله الحمد الرؤى والتطلعات على مستوى الآمال.

وشدد سموه على أهمية هذا الوطن الغالي فقال: إن هذا الوطن أيها الإخوة لا يفرط فيه ويجب أن نحافظ عليه.. بجد واجتهاد وأن نجعله دائماً شامخاً على مر الزمن والسنين.

وسأل سموه الله سبحانه وتعالى أن يديم علينا الأمن والاستقرار وأن تكونوا أنتم أذرعاً مهمة للحفاظ على الوطن في مسيرته كمواطن وهو الأساس في التنمية.. والمواطن هو الأساس في المسيرة حفظكم الله وحفظ الوطن وحفظ قائدنا وولي عهده وولي ولي العهد وإلى أن ألتقي بكم في مناسبات قادمة أرجو لكم حياة هنيئة سعيدة ونجاحاً وتوفيقاً... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تكريم
ثم تفضل سمو أمير منطقة الرياض بتسلم هدية تذكارية من أهالي المحافظة قدمها بالنيابة عنهم محافظ حريملاء المكلف الأستاذ عبدالله بن صالح المديميغ، كما تسلم هدية أخرى من بلدية محافظة حريملاء ودرعاً تذكارياً من المجلس البلدي بحريملاء.

بعد ذلك شارك سموه في العرضة السعودية ثم شرف سموه حفل العشاء الذي أعد بهذه المناسبة.وفي نهاية الزيارة تحدث محافظ حريملاء المكلف حيث قال: أتقدم لسمو أمير منطقة الرياض بالشكر والامتنان على تشريفه لنا في محافظة حريملاء ومشاركته أهالي المحافظة ومراكزها افراحهم في تدشين عدد من المشاريع الإنمائية في المحافظة ومراكزها واجتماعه مع المجلس البلدي والمحلي ورؤساء المراكز التابعة والاستماع إلى مقترحات ومطالبات المحافظة ومراكزها وتشريفه حفل الأهالي والالتقاء بهم داعيا الله سبحانه وتعالى أن يحفظ سموه الكريم في حله وترحاله وأن يديم على هذا الوطن امنه واستقراره في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولى العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله جميعا.